موظفو "الشؤون" يلجؤون الى "الشكاوى البرلمانية" بعد تأخر الوزيرة في تثبيتهم

لجاء عدد من موظفي الوزارة إلى لجنة الشكاوى والعرائض بمجلس الأمة لتقديم شكوى ضد وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ذكرى الرشيدي لتأخرها في إصدار قرارات تثبيتهم بعد تكليفهم بمهام وظائفهم كوكلاء مساعدين ومدراء إدارات ورؤساء أقسام ومراقبين منذ ما يقارب خمسة أشهر.

وأشار المصدر في تصريح اصحيفة "كويت نيوز" إلى أن هناك ضغوط تمارس على قيادي الوزارة لتغيير بعض التكليفات الأمر الذي أدى إلى تأخر صدور القرارات، منوها أن عملية تكليف الموظفين جاءت بسحب صلاحياتهم أي انهم مجرد واجهة إشرافية لا يحق لها اتخاذ القرارات إلا بموافقة قيادي الوزارة.

وأضاف ان المماطلة في إصدار قرارات بشأنهم خلقت أمامهم علامات استفهام حول السباب تعطل إصدارات قرارات تثبيتهم لمدة دامت خمسة أشهر خاصة بعد إحالة عدد كبير من الموظفين إلى التقاعد.

ولفت المصدر إلى أن اللجوء إلى لجنة الشكاوى والعرائض أمر كفله الدستور لكافة المواطنين في حال تقاعس الجهات عن القيام بدورهم وان الخطوة جاءت للكشف عن أساب تأخر صدور مثل تلك القرارات الوظيفية.

 

×