النائب النصف يوجه سؤالا لوزير الصحة عن اسباب نقل د. كفاية الى "السارية"

تقدم النائب راكان النصف بتوجيه سؤال برلماني إلى وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الصحة الشيخ محمد العبدالله، على خلفية ما تناقلته وسائل الإعلام أمس الأحد حول خبر يفيد بقيام وزير الصحة بإصدار قرار بنقل رئيسة قسم العناية المركزية بالمستشفى الأميري إلى مستشفى الأمراض السارية.

وطالب النصف من الوزير الرد على سؤالين موجهين له، الأول التأكد من صحة هذا الخبر من عدمه، أما الثاني  فهو للاستفسار عن الأسباب التي دفعت الوزير بإصدار هذا القرار.

يذكر أن الوزير العبدالله يواجه منذ أمس انتقادات حادة عبر المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي من قبل نشطاء ومغردين ونواب على خلفيه ما نشر حول إصداره قرار إنهاء ندب د.كفاية ملك من عملها كرئيس قسم التخدير والعناية المركزة في المستشفى الأميري، وندبها إلى مستشفى الأمراض السارية بذات المنصب.

الأمر الذي ترتب عليه إعلان مجموعة من الأطباء العاملين في وزارة الصحة عن إقامة وقفة تضامنية مع الطبيبة "ملك"، معتبرين أن نقلها جاء كعقاب لها بعد أداءها واجبها المهني بعد أن قامت بإخراج مريض "والد نائب حالي)" من غرفة العناية المركزة في “الأميري” بعد استقرار حالته الصحية ونظرا لحاجة مريض آخر للغرفة رغم أوامر وزير الصحة الشيخ محمد العبدالله بعدم إخراج المريض الأول من الغرفة.

فيما يرى الأطباء أن د.كفاية مارست دورها الطبي وفق قسمها بنقل المريض رغم اعتراض الوزير، مشيرين الى أن المريض الآخر كان بحاجة إلى ماسة غرفة العناية المركزة بعد استقرار حالة المريض الأول.

من جهة أخرى توعد عدد من النواب بإستخدام كافة الأدوات الدستورية تجاه الوزير في حالة إصراره على تنفيذ قرار النقل، فيما توعد النائب د.حسين القويعان أنه سيضيف قضية د.كفاية إلى محور الفساد الإداري في استجوابه لوزير الصحة الذي قدمه أمس الأحد.