إعتصام طبي أمام “الاميري” غدا احتجاجا على قرار وزير الصحة بنقل دكتورة

أعلنت مجموعة من الأطباء العاملين في وزارة الصحة عن إقامة وقفة تضامنية أمام المستشفى الأمير غدا في تمام الساعة الثانية ظهرا.

دعوات الإعتصام أطلقها الأطباء في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مساء اليوم إثر إنهاء ندب د. كفاية ملك من عملها كرئيس قسم التخدير والعناية المركزة في المستشفى الأميري، وندبها الى مستشفى الأمراض السارية بذات المنصب.

وذكر الأطباء أن نقل د. كفاية جاء كعقاب لها بعد أداءها واجبها المهني باخراج مريض (والد نائب حالي) من غرفة العناية المركزة في “الأميري” بعد استقرار حالته الصحية ونظرا لحاجة مريض آخر للغرفة رغم أوامر وزير الصحة الشيخ محمد العبدالله بعدم اخراج المريض الأول من الغرفة.

وأضافوا الأطباء أن د. كفاية مارست دورها الطبي وفق قسمها بنقل المريض رغم اعتراض الوزير، مشيرين الى أن المريض الآخر كان بحاجة الى ماسة غرفة العناية المركزة بعد استقرار حالة المريض الأول.

وبينوا الأطباء ان العبدالله أصدر قرار نقل د. كفاية بعد أن رفضت بقاء والد النائب في غرفة العناية المركزة بعد استقرار حالته الصحية وحاجة مريض آخر للغرفة.

والجدير بالذكر أن الوزير العبدالله قدم بحقه اليوم استجوابا من قبل النائب د. حسين القويعان بشأن تردي أحوال الوزارة والغاء المستشفيات الأربعة ووجود هدر مالي وإداري فيها.