مجلس الوزراء: تعيين العثمان رئيسا للاركان والمسعد رئيسا للفتوى

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قاعة مجلس الوزراء في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء.

وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الصحة الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح بما يلي اطلع المجلس في مستهل اعماله على الرسائل التي تلقاها سمو الأمير من كل من الرئيس علي بنغو أونديميا رئيس جمهورية الغابون ومن الرئيس خورجي كارلوس دي الميدا فونسيكا رئيس جمهورية الرأس الأخضر ومن الرئيس الحسن واتارا رئيس جمهورية كوت دي فوار (ساحل العاج) ومن الرئيس شي جينبينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية والمتضمنة معاني الشكر والتقدير للدعوة الموجهة من سموه للمشاركة في القمة العربية الأفريقية الثالثة والمزمع عقدها في دولة الكويت خلال الفترة من 18 الى 20 نوفمبر 2013 تحت شعار (شركاء في التنمية والاستثمار) كما تضمنت الرسائل ترحيب قادة هذه الدول بالمشاركة في أعمال هذه القمة وتأكيدهم على أهميتها.

كما اطلع المجلس كذلك على الرسالة التي تلقاها سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء من السيد محمد نواز شريف رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية المتضمنة دعوة سمو رئيس مجلس الوزراء للقيام بزيارة رسمية لجمهورية باكستان الإسلامية .

ثم اطلع المجلس كذلك على الرسالة التي تلقاها سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والتي تضمنت شكره وتقديره للموافقة على استضافة دولة الكويت للمؤتمر الدولي رفيع المستوى الثاني للمانحين لسوريا في مطلع العام المقبل .

هذا وقد شرح سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء للمجلس نتائج الزيارة التي قام بها للبلاد في الأسبوع الماضي الرئيس المستشار عدلي منصور رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة وفحوى المحادثات التي أجراها مع سمو الأمير والتي استهدفت بحث سبل تطوير العلاقات الثنائية المتميزة القائمة بين البلدين الشقيقين ودعم التعاون المشترك لما فيه المصالح المشتركة إلى جانب القضايا الأخرى ذات الاهتمام المشترك .

ثم أحيط المجلس علما بالزيارة الرسمية التي سوف يقوم بها سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء إلى كل من جمهورية الهند الصديقة وجمهورية باكستان الإسلامية والتي تستهدف تعزيز علاقات التعاون بين دولة الكويت وكل من البلدين الصديقين في مختلف المجالات وبحث المسائل موضع الاهتمام المشترك والتطورات التي تشهدها المنطقة .

ويضم الوفد المرافق لسمو رئيس مجلس الوزراء كلا من نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير النفط مصطفى الشمالي وخالد الصقر النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الكويت ووزير التجارة والصناعة أنس الصالح وكبار المسؤولين في ديوان سمو رئيس مجلس الوزراء والجهات الحكومية المعنية ووفد إعلامي .

وقد تمنى المجلس لسموه النجاح والتوفيق في زيارته مؤكدا على ما تمثله هذه الزيارة من تجسيد للروابط التاريخية المتميزة التي تربط بين دولة الكويت وهذين البلدين الصديقين معربا عن ثقته في دورها في تطوير أوجه التعاون في مختلف المجالات والميادين تحقيقا للمصالح المشتركة داعيا المولى عز وجل أن يحيط سموه والوفد المرافق له بكريم عنايته في الحل والترحال .

هذا وبناء على عرض نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ خالد الجراح فقد اعتمد المجلس مشروع مرسوم بتعيين الفريق الركن عبدالرحمن العثمان رئيسا للأركان العامة .

وبناء على عرض وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الصحة الشيخ محمد العبدالله فقد اعتمد المجلس أيضا مشروع مرسوم بتعيين المستشار صلاح المسعد رئيس لإدارة الفتوى والتشريع وقد رفع المجلس مشروعي المرسومين سمو الأمير متمنيا لهما النجاح والتوفيق في خدمة الوطن .

وبمناسبة قرب حلول العام الهجري الجديد 1435 يتقدم مجلس الوزراء بأسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام سمو الأمير وسمو ولي العهد والشعب الكويتي الكريم مبتهلا للعلي القدير أن يعيد هذه المناسبة بالخير واليمن والبركات على أمتنا العربية والأمة الإسلامية وهي ترفل بأثواب العزة والازدهار .

وحرصا على تجسيد جدية الحكومة في ترجمة التوجهات والنصائح الحكيمة التي وردت في النطق السامي والخطاب الأميري الذي تفضل به سمو الأمير وكذلك ما ورد في كلمة سمو رئيس مجلس الوزراء في افتتاح دور الانعقاد العادي الثاني لمجلس الأمة فقد وجه سمو رئيس مجلس الوزراء الوزراء بأن يقوم كل وزير بتقديم ما يخصه في شأن الخطوات العملية التفصيلية اللازمة في مجال تنفيذ تلك التوجهات وكذلك سبل ضمان الالتزام الجاد بتنفيذ الخطوات العملية وحسن متابعتها تمهيدا لمناقشة هذه الأوراق في مجلس الوزراء واتخاذ ما يلزم من إجراءات بشأنها .

كما بحث المجلس الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي .

 

×