التربية: منح الفرصة للشركات المتخصصة فى بناء وتجهيز الفصول الذكية والتعليم الالكتروني

أكد الوكيل المساعد للبحوث والمناهج التربوية د. خالد الرشيد إلى  سعى وزارة التربية على تبنى العديد من المشاريع التعليمية الرائدة في تحديث البنية التحتية للمرافق التعليمية وتزويدها بأحدث التجهيزات الطبية وإدخال تكنولوجيا التعليم المختلفة لخلق بيئة تعليمية حديثة تواكب التطورات المتسارعة التي تشهدها تقنيات فصول المستقبل الذكية والتعليم الالكتروني بشكل عام .

جاء ذلك في كلمة ألقاها بالإنابة عن وزير التربية في افتتاح مؤتمر ومعرض الكويت لتكنولوجيا التعليم  (ايديوتيك) والذي أقيم صباح أمس بقاعة البركة بفندق كراون بلازا.

وأشار د.الرشيد إلى انه تم التعاون بين الجهات الحكومية  والقطاع الخاص , والحرص على دعوة كافه الشركات  المتخصصة فى بناء وتجهيز المرافق التعليمية ومنها شركة طارق, وشركة سمارت سستمز سلوشنز, وشركة مايكروسفت لمنحها الفرصة لابراز امكانياتها وقدراتها فى المساهمة في تنفيذ المشاريع المستقبلية التي سيتم طرحها من قبل الجهات الحكومية المختلفة لبناء الخطة التعليمية .

وأضاف د. الرشيد أن هذه المشاركة تؤكد القيام بمسؤولية القطاع الخاص والقطاع الحكومي للبنية التحتية للتعليم الالكتروني بين المدارس ووزارة التربية وتعاون الجهات الحكومية منها جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ووزارة التربية ومجلس الجامعات الخاصة والجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات .

وعلى هامش المؤتمر افتتح المعرض (ايديوتيك)  والذي شارك فيه أكثر من 70 شركة ووكالة متخصصة في عرض منتجاتها وخدماتها في هذا العرض والمبادرة الايجابية التي تبنتها مبرة المرحوم عيسى اليوسفى لتشجيع التعليم  ونشر التعليم الالكتروني بتقديم جائزة سنوية للتعليم الالكتروني  وهى عبارة عن 4 جوائز بين مدارس وزارة التربية والتي شارك فيها 35 جهة مشاركة  والتي تم إعلان نتائجها وكانت  ثانوية العدان ومدرسة غرناطة من المدارس الفائزة في المسابقة.

وكانت مجالات المسابقة عن أفضل استخدام لبرامج إدارة التعلم وأفضل استخدام لنظم إدارة المدرسة والوسائل التعليمية ومسابقة الإبداع والابتكار فى المناهج التعليمية أما الأخيرة فهي عن أفضل استخدام للتطبيقات التربوية من المعلم.

وفى ختام المؤتمر  شكر د. الرشيد الجهات المشاركة في المؤتمر في إنجاح هذا الحدث التعليمي السنوي  وتم تكريم الجهات المشاركة.

 

×