التربية: تدريب مدراء مدارس لتطوير الإدارة وتقييم المرحلة التجريبية

قالت وكيل وزارة التربية مريم الوتيد بأن الاجتماع الموسع الذي ترأسه  وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور نايف فلاح الحجرف في وزارة التربية صباح اليوم يأتي انطلاقا من حرص الوزير على متابعة سير الأمور التعليمية والتربوية من خلال لقاءاته الدورية بمسؤولي الوزارة ودعما منه للمشاريع الهامة لتطوير التعليم.

وأكدت الوتيد على سير الأمور التعليمية في المدارس في مسارها الطبيعي وذلك على هامش الاجتماع الذي حضرته اليوم تحت رئاسة الوزير وحضره الدكتور خالد الرشيد الوكيل المساعد للمناهج والبحوث التربوية والمسؤول عن تنفيذ برنامج عمل الحكومة ، والدكتور رضا الخياط مدير المركز الوطني لتطوير التعليم وعبلة العيسى مدير إدارة التطوير والتنمية ومديرة مشروع تطوير الإدارة المدرسية والتنمية المهنية داخل المدارس ومدراء عموم المناطق التعليمية ومدراء الشؤون التعليمية ومراقبي الشؤون التعليمية في المناطق التعليمية  الست.

وركزت الوتيد على أن مشاركة  التربويين في الاجتماع باستعراض الوضع الحالي في المدارس طمأن الوزير لسير العمل في المدارس بعد شهر من بدء العام الدراسي من حيث توفر الكتب الدراسية والهيئات التعليمية لافتة إلى حرص الوزير على ضرورة حل بعض المشكلات المتعلقة بنقل الهيئة التدريسية داخل مدارس  المنطقة التعليمية  وبين المناطق التعليمية المختلفة.

ومن جهة أخرى أوضحت الوتيد أن توصيات الاجتماع حثت على ضرورة  الالتزام بتدريب المدراء والمدراء المساعدين في المدارس الخمسين التي تم اختيارها في المرحلة التجريبية لمشروع تطوير الإدارة المدرسية والتنمية المهنية حتى يتم تقييم المرحلة التجريبية بعد انتهائها للوصول للمقترحات الايجابية للتطوير في المدارس. وقالت الوتيد :" إننا  نحتاج إلى بعض الوقت ليتم استيعاب فلسفة المشروع من قبل الميدان التربوي".

وفي نفس السياق أوضحت الوتيد أن عبلة العيسى استعرضت خلال الاجتماع أهم المشكلات التي تواجه الميدان التربوي حاليا وهي عدم استقرار المدراء والمدراء المساعدين في المدارس وأن الاجتماع حث على المزيد من التعاون بين المناطق التعليمية والفريق المكلف بمتابعة التجريب من جهة والتواصل المباشر بين عبلة العيسى مديرة المشروع ومدراء عموم المناطق التعليمية من جهة أخرى إلى جانب التواصل المباشر بين عبلة العيسى والوكيل المساعد للتعليم العام لتحقيق النتيجة المرجوة لهذا المشروع الحيوي للوزارة.

 

×