الأوقاف: القاء القبض على حارق "المصاحف" زاد من ثقتنا بوزارة الداخلية

أعربت وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية "عن جزيل الشكر وعظيم الإمتنان لوزارة الداخلية في سرعة إلقاء القبض على مرتكب حادثة إحراق المصاحف في  مسجدي الخنه والمهنا في محافظة حولي وخلال وقت قياسي ما يدل على تفاعل جميع أجهزة وزارة الداخلية في ملاحقة المتهمين.

وقالت الوزارة في بيان اليوم أنها تنتهز هذه المناسبه لتؤكد على أهمية دور رجال وزارة الداخلية في حفظ الأمن والأمان بربوع وطننا الغالي مما أثمر عن  سرعة القبض على مرتكبي هذا الفعل المشين الذي يعد غريبا على عادات وتقاليد مجتمعنا المحافظ، مبينة أن الطريقه والأسلوب الذي تعاملت به أجهزة وزارة الداخلية زاد من ثقتنا في دورهم المتميز بقيادة وزير الداخليه الشيخ محمد الخالد وهو ما جسد قيمة الشراكه بين وزارات الدوله ومؤسساتها وكما نتمنى سرعة تحويلهم الى القضاء العادل حتى يأخذ كل مرجم جزاءه.

وأضافت الوزارة في ختام بيناها "تعتبر هذه الافعال دخيله ولا تؤثر على وحدة وتماسك مجتمعنا المحافظ الذي أثبتت الأزمات إلتفافه حول دينه الإسلامي ودفاعه عن مبادئه وثوابته الإسلامية".

 

×