المواصلات: المرحلة الثانية من مشروع الالياف الضوئية ستغطي 31 منطقة

أعلن وزير المواصلات عيسى الكندري "انتهاء الشركة الاستشارية Detecon من عمل الدراسة الخاصة بالمرحلة الثانية من مشروع شبكة الألياف الضوئية الكبرى FTTH"، موضحا أنه "تم الانتهاء من وضع المواصفات العامة والخاصة والفنية للمشروع وإرسالها للجهات الرسمية والرقابية لاتخاذ الإجراءات اللازمة لطرحها في المناقصة العامة على كافة الشركات المتخصصة عقب نشره في الجريدة الرسمية خلال ثلاثين يوما".

وأضاف الكندري في تصريح صحافي اليوم أن "المرحلة الثانية من مشروع شبكة الألياف الضوئية ستغطي 31 منطقة موزعة على مختلف محافظات الكويت وتشمل  66 ألف و 258 وحدة سكنية"، مشيرا إلى أن "الشركة الاستشارية انتهت من عمل المسح الميداني لجميع المناطق المدرجة ضمن المشروع وتم عمل مخططات الشبكة الخارجية وتحديد أطوال المسارات وكوابل الألياف الضوئية ولوازمها المطلوبة للمشروع، إضافة إلى حصر الأجهزة الطرفية وعدد الوحدات السكنية وما يقابلها من أجهزة في 11 مقسم هاتف".

وقال أن "الوزارة من خلال هذا المشروع تعمل على خطين متوازيين الأول إحلال وتجديد شبكات الهواتف النحاسية القديمة واستبدالها بشبكة الألياف الضوئية والثاني إيصال خطوط  الهواتف الأرضية (شبكة الالياف الضوئية) للمناطق الجديدة في جميع المحافظات، مؤكدا على "أهمية هذا المشروع الذي يأتي ضمن خطة الوزارة الرامية إلى تحسين الخدمة الهاتفية وتطوير شبكة الأنترنت في جميع المناطق من خلال الاستعانة بشبكة الألياف الضوئية التي تضمن نقاوة وجودة الخدمة عقب إحلالها تدريجيا بدلا من الكيبلات النحاسية القديمة".

ولفت إلى أن "مشروع الألياف الضوئية (الفايبر) يعتبر من أحدث أنظمة الاتصالات بالعالم لما يوفره من خدمات الكترونية متعددة"، منوها إلى ان "المرحلة الثانية من مشروع الشبكة الضوئية سيصل إلى 20 منطقة من المدن الجديدة منها 4 قطع في مدينة سعد العبدالله، ومنطقة لؤلؤة الخيران ( A1 ) و (A2 ) و (A3 )، وصباح الاحمد، وشمال شرق الصليبخات، وابو فطيرة، وغيرها من المناطق الجديدة، وسيضم المشروع ايضا استبدال شبكات 11 منطقة بالألياف الضوئية بدلا من الشبكات النحاسية القديمة، متوقعا ان "يتم الانتهاء من تنفيذ المشروع نهاية عام 2015".

وختم الكندري، "عقب الانتهاء من المرحلة الثانية من مشروع الألياف الضوئية سوف تبدأ المرحلة الثالثة التي تضم 64 منطقة سكنية قديمة وتشمل 100 ألف وحدة سكنية"، مبينا أنه "عقب الانتهاء من تنفيذ هذه المشاريع في الموعد المقرر لها سوف تعمل جميع خطوط الهواتف الأرضية في جميع محافظات الكويت بالنظام الحديث وستغطي جميع المدن الجديدة التي لم تصلها الخدمة"، مؤكدا ان "الوزارة لا تدخر جهدا لتوفير خدمات الهواتف الأرضية التي تعد استحقاقا لجميع المواطنين والمقيمين نظرا لكونها ضرورة حياتية ملحة في وقتنا الحاضر".

 

×