بلسم ولولوة الأيوب تحاضران في جامعة برشلونة المفتوحة لبرنامج الماجستير 2013

استضافت جامعة برشلونة المفتوحة المؤتمر العالمي السادس لعلم فك النزاعات والسلام والذي ضم مشاركة 300 مشارك ومحاضرين عالميين ومنظمات دولية واساتذة من جامعات من حول العالم بالاضافة الى البطلتين بلسم ولولوة الايوب كمحاضريتين في جلسة ضمت نماذج مثل نادي برشلونة ومنظمة ستريت فوتبول الالمانية والتي تعمل في برامج رياضية للسلام في افريقيا والسيد امير بلال من باكستان مؤسس منظمة رياضية للمجتمع وتمكين المراة عن طريق الرياضة.

وفي كلمة ادوارد فينياماتا مدير جامعة برشلونة المفتوحة الذي شدد على اهمية هذا المؤتمر في طرح نماذج واقعية لتقديم حلول فعالة لفك النزاعات العالمية وبالتاكيد فان الرياضة هي احد المحاور الرئيسية بالاضافة الى التعليم والفنون وعلوم المجتمعات التي تساهم في فهم خصائص المجتمع لوضع الحلول المناسبة للمشاكل والنزاعات التي تعاني منها .

وفي الجلسة التي شاركت فيها بلسم ولولوة الايوب والتي كان عنوانها كيف للرياضة بان تكون اداة فعالة لتحقيق السلام بين الشعوب والمجتمعات وكيف  تساهم الرياضة في تفعيل حلول قضايا النزاعات الدولية بالاضافة بان تكون نموذج للمفاوضات لتحقيق التنمية والسلام ومستقبل افضل للعالم .

وقدمت لولوة الايوب اثناء الجلسة نموذج لمشروع بطولة كأس الايوب للمبارزة – السيف من اجل السلام والذي صنف كأحد افضل البرامج الرياضية العالمية لاستخدام الرياضة كأداة للسلام وذكرت لولوة الايوب اثناء الجلسة التي حضرها 200 شخص بان بطولة كأس الايوب هي نموذج اسسناه عام 2006 عندما نضمنا البطولة لاول مرة في نادي الكويت الرياضي وبوسائل بسيطة جدا ولكن طموحنا لا حدود له والمبارزة هي اساس عملنا في مجال التنمية والتطوير ولذلك فاننا نهتم بجودة تنظيم البطولة واهدافها والفئة التي تستهدفها وهي فئة البراعم وهم تحت سن 12 عاما.

واضافت بان البطولة التي ضمت 4 دول و50 لاعب ساهمت في خلق ثقافة لدى المشاركين بانهم ابطال داخل الملاعب ونجوم ايضا في مجتمعاتهم لان الرياضة لا تقتصر على النادي والملعب وانما هي ايضا اسلوب للتنمية والتفاهم الاجتماعي وان احد مسؤولياتنا الاجتماعية كبطلات بان نساهم في دعم الابطال الصغتر وتمكينهم ليكونوا نجوكما للرياضة وسفراءا للسلام في مجتمعاتهم وحول العالم.

وقدمت بلسم الايوب في نقاشها نموذج اليوم الرياضي المفتوح للسيدات – حقي الرياضي والذي نظم في الكويت في مايو الماضي والذي صنف كمبادرة تاريخية بمشاركة 8 سيدات من فريق جدة الاخضر الرياضي السعودي وذكرت بلسم الايوب بان مبادرة تمكين المراة بدأت فيها الشقيقتين بعد تاسيس توشيه للتطوير الرياضي التي اعتبرت المظلة الرسمية لتنظيم هذه البرامج والمبادرات وان برامج تمكين المراة عن طريق الرياضة هي ليست فقد لدعم المراة رياضيا وانما هي ايضا لممارسة اسلوب حياة وللتدريب الشخصي والتنمية الذاتية على القيادة والتنظيم والتمكين .

واضافت بان دولة الكويت من الدول السباقة في نبذ التمييز والمساواة بين الجنسين في القطاع الرياضي ولكن العادات والتقاليد هي التي تساهم في تعزيز مفاهيم نبذ المراة وتهميشها رياضيا ودورنا كبطلتين بان نساهم في رفع الوعي بحق المراة الرياضي مما يساعد على دعم قضايا عدة كالتعليم واعطاء المراة الفرصة في القيادة وتمكينها في مجالات عدة بالتاكيد يسكون لها الاثر في تحقيق السلام حول العالم خصوصا في الدول التي تعاني فيها المراة من العنف والتهميش وذلك لا يختص على مدى فقر او غنى هذا المجتمع وانما هي الثقافة وتركيبة المجتمع والعادات والتقاليد التي يتمسك بها البعض اكثر من ايمانهم بالدين .

ويذكر ان سمو الشيخ ناصر المحمد الصباح قد تبرع العام الماضي لجامعة برشلونة المفتوحة وذلك لترجمة برنامج الماجستير للغة الانجليزية والذي تم اختيار بلسم ولولوة للبرنامج تحت عنوان رسالة الماجستير – فك النزاعات الدولية عن طريق الرياضة وهو برنامج طرح العام الماضي بالتعاون مع منظمة الامم المتحدة ومنظمة نادي برشلونة الرياضي والجامعة .

وتم اختيار بلسم ولولوة الايوب ضمن 20 مشارك بالبرنامج كأول مجموعة لدراسة رسالة الماجستير التي تستمر فيها الدراسة لمدة سنتين .

وقد تم اختيار مبادرة البطلتين الايوب ضمن توشيه للتطوير للرياضي كنموذج تتم دراسته في برنامج الماجستير في جامعة برشلونة المفتوحة وكونهن ايضا حاصلتين على القاب ومراكز عالمية بالاضافة الى كونهن مفاوضتين للرياضة والسلام مع منظمة بيس اند سبورت العالمية في موناكو .

وتقدمت بلسم ولولوة الايوب بالشكر الجزيل لسمو الشيخ ناصر المحمد الصباح و ايضا لرئيس مجلس الامة الكويتي السيد مرزوق علي الغانم و للشيخ احمد الفهد الصباح رئيس منظمة الانوك واللجنة الاولمبية الكويتية على دعمه ومتابعته وعلى الاهتمام والتقدير.

 

×