الكويت تحذر من خطر شح المياه العذبة في العالم العربي بسبب التغيرات المناخية

دعا وزير الكهرباء والماء عبدالعزيز الابراهيم اليوم الى ترشيد استهلاك المياه والمحافظة على الموارد المائية وادارة الصرف الصحي باعتبار ذلك احد اهداف التنمية ذات الأولوية لدى الامم المتحدة.

وقال الابراهيم في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان مشاركة دولة الكويت في القمة العالمية للمياه التي ستنطلق في بودابست اليوم تأتي في إطار حرصها على تعزيز العلاقات مع هنغاريا والاستفادة من خبرات الدول المشاركة في ترشيد الموارد المائية. ويشارك في القمة التي تستضيفها العاصمة الهنغارية بودابست تحت عنوان (دور المياه والصرف الصحي في جدول الاعمال العالمي للتنمية المستدامة) 100 دولة لمناقشة مختلف التطورات داخل منظومة الامم المتحدة وخارجها ووضع الاهداف ذات الصلة بالمياه في اطار برنامج (ريو+20).
وحذر الابراهيم من خطر شح المياه العذبة في العالم العربي بسبب التغيرات المناخية والسلوكيات السلبية في ادارة المياه والذي بات اليوم يهدد الجميع داعيا الى ضرورة ترشيد استهلاك المياه للمحافظة عليها.
واوضح ان الكويت من الدول التي تفتقر الى المياه العذبة مشيرا الى اهمية المحافظة على موارد البلاد المائية رغم قلتها وترشيد استخدامها والعمل على تنميتها.
وقال انه سيجري سلسلة من المحادثات على هامش القمة العالمية للمياه لتبادل الخبرات والاستفادة منها موضحا انه بحث مع مسؤولين هنغاريين عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك اضافة الى الزيارة المرتقبة التي يعتزم الرئيس الهنغاري القيام بها للكويت في نهاية العام الجاري.
واضاف ان مشاركة الكويت في القمة تأتي كذلك استكمالا لعدة مشاركات لها في مؤتمرات سابقة وتفعيلا لدورها في هذه المؤتمرات ايمانا منها باهميتها والاستفادة منها على المستويين الاقليمي والعربي اضافة الى اكتساب وتبادل الخبرات بهذا الخصوص. ودعا الى الاستفادة من خبرات الدول الاخرى في عملية الحصول على الماء النقي ومتابعة عمليات معالجته وترشيده من خلال الاستخدامات السليمة سواء على مستوى الدولة من خلال المستهلكين او حتى على مستويات القطاع الخاص كالمصانع وغيرها.
ويرافق وزير الكهرباء والماء وفد يضم وكيل الوزارة احمد الجسار والمهندس سعد العنيزي والمهندس منير الرمضان والمهندس سعد الظاهر ومدير مكتب الوزير محمد الاذينة.

 

×