د.المذكور: الجهاد بشروطه وقيوده لا ينطبق على ما يحدث في سوريا

قال رئيس لجنة تطبيق الشريعة الاسلامية في الكويت د. خالد المذكور "سئلت عن مصطلح "الجهاد" شرعا وهل ينطبق بشروطه وقيوده بما يدور الآن في بعض البلاد كسوريا؟، فذكرت أنه لا ينطبق على ما يحدث في هذه البلاد حسب الشروط والقيود التي ذكرها الفقهاء، مضيفاً وليس هذا عدم مناصرة ما يحدث في سوريا بل يجب مناصرة الشعب السوري.

تصريحات د.المذكور جاءت عبر تغريدات أطلقها عبر موقعه على "تويتر" اليوم، مضيفاً أن الشعب السوري الثائر على حاكمه الظالم يجب معونته شرعا بالأموال والعتاد والسلاح لكي يتمكن من  إزالة هذا الطاغية وأتباعه.

ورأى د.المذكور أنالشعب السوري بأشد الحاجة إلى السلاح والعتاد وليس إلى تيارات تدخل سوريا من خارجها، مؤكداً في الوقت ذاته على إن إزاحة الطاغية الأسد الذي دمر العباد والبلاد واجبة على جميع المسلمين بالمال والسلاح و العتاد والإعلام والمنابر الدولية حسب تغريداته.

وكرر د.المذكور تحذيراته من تدخل إيران وحزب الله في الشأن السوري ومساعداتهم لطاغية سوريا، مردداً أن أمريكا وأوروبا تجريان وراء مصالحهما وليس لهما شأن بالشعوب ومشاكلها مع حكامها، على حد تعبيره.

 

×