جراحة ناجحة لاستبدال صمام أورطي عن طريق الشريان الأورطي مباشرة لأول مرة في الكويت

قام الفريق الطبي بمركز صباح الأحمد بإجراء جراحة ناجحة لاستبدال صمام أورطي  TAVI  عن طريق الشريان الأورطي مباشرة Direct Aortic Approach وليس من خلال الشريان الفخدي.

وفي التفاصيل، استقبل مركزصباح الأحمد للقلب سيدة في العقد السابع من العمر تعاني من انسداد شديد بالصمام الأورطي يحول دون تدفق الدم إلى الجسم حيث يعتبر الشريان الأورطي من أكبر شرايين الجسم والمسئول عن نقل الدم لأفرع عديدة تتفرع بدورها لتغذية أعضاء الجسم بالدم الغني بالأكسجين.

وتظرا لوجود تكلس شديد فى الشريان الفخذي  تم إختيار التقنية المذكورة أعلاه  لتبديل الصمام الأورطي، فتم تجهيز المريضه وخضعت للجراحة والتي استغرقت 40 دقيقة تم خلالها استبدال الصمام الأورطي عن طريق فتحة صغيرة في أعلى عظمة القص بالصدر وتحت التخدير الكلي وتم من خلالها استبدال الصمام التالف بالصمام الجديد “Core Valve” .

وبعد انتهاء الجراحة وُضعت المريضة تحت المراقبة في العناية الفائقة بالمركز لمدة يومين للتأكد من سلامة وظائفها الحيوية والإطمئنان على نتائج الجراحة وقد غادرت المريضة المركز في حالة ممتازه.

من جهة أخرى قالت الدكتورة رجاء دشتى ( استشاري أمراض القلب فى مركز صباح الأحمد للقلب)  بانه من الجدير بالذكر أنه تم  وبنجاح فى الأشهر الماضية إجراء أريعة عمليات  أخرى لتبديل الصمام الأورطي عن طريق الفخذ دون تدخل جراحى، مضيفة أما بالنسبة للعملية التي خضعت لها السيدة فهي المرة الأولى التي تُجرى فيها مثل هذه الجراحة  (Direct Aortic Approach ) في الكويت والثانية على مستوى الشرق الأوسط  فهي تخدم فئة من المرضى لديهم تكلس فى الشريان الفخذي.

وأشارت إلى انوهذه الطريقة الحديثة  تسهل تعافي المريض بعد العملية و تقلل الآلام مما يساعد على التنفس بشكل سليم ويقلل احتمالية حدوث مضاعفات في الرئتين كما أنه يتم خلالها استخدام أقل قدر من الصبغة تجنباً لحدوث أية مضاعفات بالكلى من خلال الشريان الفخدي.

من جانبه وذكر الدكتور روبيرتو سيني جراح القلب فى مركز صباح الأحمد للقلب( بأن عمليات تبديل الصمام الأورطي بدون تدخل جراحي  ((TAVI تعد من أحدث ما توصل اليه الطب فى هذا المجال فهى تخدم فئة من المرضى لديهم  نسية خطورة عالية  فى حال خضعوعهم لعملية القلب المفتوح، وتشير الدرااسات الحديثة فى هذا المجال بأنها الطريقة الأمثل  لهذه الفئة من المرضى  تجنبا لمضاعفات عملية القلب المفتوح.

في ذات السياق قالت د.رجاء دشتى أنه استمراراً لمسيرة النجاح المتتالية لجراحات استبدال الصمام الأورطي عن طريق القسطرة بالمركز وحرصاً منا على توفير أفضل سبل العلاج للمرضى فإن المركز يحرص دائما على مواكبة أحدث وأدق التقنيات العالمية واستقدامها إلى المرضى في الكويت لتغنيهم عن السفر للخارج لتلقي العلاج والخضوع للجراحات.

هذا ويعد مركز صباح الأحمد للقلب المركز الأول من نوعه في الكويت لتقديم الخدمات الخاصة بمرضى القلب ذوي الإحتياجات الحرجة، ويضم المركز أفضل وأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال الأجهزة والمعدات الطبية مدعمه بطاقم طبي مدرب وذو خبرة وكفاءة عالية التزاماً منه بتوفير كل الإحتياجات المطلوبه للحفاظ على صحة وسلامة المرضى.