فريق الغوص ينجح في انتشال قاطرة سفن تزن 90 طنا غارقة مقابل الجليعة

أعلن فريق الغوص الكويتي التابع للمبرة التطوعيه البيئية عن نجاح عملية انتشال وتعويم قاطرة سفن حديدية كبيرة بوزن 90 طنا وبطول 80 قدما والغارقة منذ شهرين بسبب حادث بحري مقابل ساحل الجليعة جنوب بحر الكويت والتي كانت تشكل كارثة بيئية وملاحية.

وذكر رئيس الفريق وليد الفاضل بأن العمل استمر عدة أيام نظرا لضخامة السفينة وسوء الاحوال الجوية وبين بأن فريق العمل قام بمحاولات عديدة لانتشال السفينة عن طريق استخدام الحقائب الهوائية ورافعتين بقوة رفع 150 طنا وأخرى بقوة 40 طنا كما استخدم عدة مضخات لشفط المياه من بدن السفينة.

ونوه الفاضل بأن الفريق تصدى لهذه الكارثة البيئية والملاحية منذ بدايتها وذلك بمعاينه السفينة ومعرفة اسباب الغرق ثم بوضع العلامات الملاحية الإرشادية عليها ونشر موقعها بالوسائل الاعلامية لتحذير مرتادي البحر لعدم المرور بجانبها ثم قام فريق العمل بوضع خطة محكمة لعمليه الانتشال وتعويم السفينة.

وقدم الفاضل الشكر لجميع الجهات الحكومية والاهليه التي شاركت في نجاح هذا العمل والتي كان ابرزها الادارة العامه لخفر السواحل ومركز الإنقاذ البحري التابع للإدارة العامة للإطفاء وقسم الدلائل الملاحية بإدارة النقل البحري التابع لوزارة المواصلات وشركة لؤلؤة الخليج للخدمات البحرية وملاك السفينة، كما نوه بأن فريق العمل سيستمر حاليا لانتشال مقطورة غارقة بطول 50 مترا بنفس الموقع.

وهذا ويسعى فريق الغوص الكويتي إنجاز العديد من المبادرات البيئية والتطوعية منذ تأسيسه عام 1986 وتتمثل في إنتشال السفن الغارقة وشباك الصيد العالقه في الشعاب المرجانية وعمليات إنقاذ الكائنات البحرية وتقديم الحلول للعديد من المشكلات البيئية إضافة إلى برامج التوعية البيئية والتطوعية للمجتمع.

 

×