الوزير العبدالله يصدر توجيهاته لاستضافة اجتماع وزراء الصحة الخليجيين

استقبل وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ووزير الصحة الشيخ محمد العبدالله بمكتبه بوزارة الصحة د. توفيق بن احمد خوجه مدير عام المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون وذلك في إطار وضع ترتيبات اجتماع مجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون والذي ستستضيفه دولة الكويت خلال الفترة من 8 الى 9 يناير 2014.

وناقش العبدالله مع مدير عام المكتب التنفيذي الشعار الذي تم اختياره للمؤتمر وهو" التصدي للأمراض المزمنة غير المعدية " باعتباره أحد التحديات الرئيسية التي تواجه البرامج الصحية والخطط الإنمائية وانطلاقا من التزام وزارات الصحة بدول مجلس التعاون بالإعلان السياسي الصادر عن الأمم المتحدة في سبتمبر 2011 وقرارات منظمة الصحة العالمية ومجلس وزراء الصحة العرب ومجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون بهذا الشأن.

وقال د. قيس الدويري وكيل الوزارة المساعد لشئون الصحة العامة وعضو الهيئة التنفيذية عن دولة الكويت بان وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ووزير الصحة قد اصدر توجيهاته بشأن اتخاذ الإجراءات التنفيذية لإستضافة دولة الكويت للمؤتمر والاستعداد اللائق بهذه المناسبة الهامة رفيعة المستوي  حيث تم تشكيل عدة لجان تنظيمية وفنية وإدارية لانجاز الترتيبات المطلوبة.

وقد تم الاتفاق على إقامة معرض صحي خليجي على هامش المؤتمر تخصص به أجنحة للدول الأعضاء لعرض انجازاتها وبرامجها الصحية بما يتيح الفرصة لتبادل الخبرات والتجارب الرائدة بين وزارات الصحة بدول المجلس.

كما تم تحديد قائمة كبار المدعوين وضيوف المؤتمر الذين ستتم دعوتهم للمشاركة به من المنظمات الدولية والعربية والإقليمية ومن الشخصيات العامة وجمعيات النفع العام والمجتمع المدني ذات العلاقة بالصحة.

واستطرد د. قيس الدويري بان جدول أعمال المؤتمر يتضمن العديد من الموضوعات الصحية الهامة وفي مقدمتها متابعة الشئون الفنية حيث سيستعرض الوزراء قرار المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في دورته 33 والمنعقدة في المنامة بمملكة البحرين الشقيقة في ديسمبر 2012 وقرار المجلس الأعلى المنعقد في الرياض بالمملكة العربية السعودية الشقيقة في ديسمبر 2011 وقرارات مجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون ومحاضر اجتماعات اللجنة الخليجية لمكافحة الأمراض غير المعدية وتوصيات الهيئة التنفيذية بهذا الشأن.

كما يتضمن جدول إعمال المؤتمر مكافحة التدخين وانجازات دول مجلس التعاون بشأن تطبيق الاتفاقية الإطارية لمكافحة التبغ الصادرة عن منظمة الصحة العالمية ومرئيات دول المجلس حيال تطبيق أللائحة التنفيذية الخليجية الموحدة بشأن بطاقات عبوات التبغ على السوق الحرة وجاهزية الدول لذلك.

ويستعرض المجلس المقترح المقدم من المملكة العربية السعودية الشقيقة بشأن تخصيص يوم لحقوق المرضى بدول مجلس التعاون للتوعية بحقوق المرضى.

كما يتضمن جدول الأعمال اعتماد المراكز الخليجية المرجعية لفحص العمالة الوافدة والمراكز المتعاونة مع المكتب التنفيذي لدول مجلس التعاون وتقارير فنية عن برنامج فحص العمالة الوافدة ومبادرة جعل شبه الجزيرة العربية خالية من الملا ريا وتقارير برنامج الشراء الموحد وتوصيات لجان مناقصات اللوازم الطبية والتسجيل الدوائي المركزي وتحديث الأدلة الاسترشادية الخليجية وتسعيرة الأدوية ومناقصات الأمصال والطعوم إلى جانب مناقشة تقرير المدير العام للمكتب التنفيذي ونشاطات المكتب التنفيذي خلال الدورة الثامنة والثلاثين للمجلس والتقارير الإدارية والمالية عن أداء المكتب التنفيذي.

وحول شعار المؤتمر، قال قيس الدويري بان اختيار موضوع "الأمراض المزمنة غير المعدية" كموضوع رئيسي وشعار لمؤتمر وزراء الصحة يتوافق مع التوجيهات العالمية لإدراج الوقاية من عوامل الخطورة من تلك الأمراض والأعباء المترتبة عليها ضمن الأهداف الإنمائية العالمية لما بعد عام 2015 والتي تقوم منظمة الأمم المتحدة والصحة العالمية والمنظمات الدولية المتخصصة بإجراء مناقشات تشاوريه فنية موسعة حولها استعدادا لإقرارها واعتمادها من منظمة الجمعية العامة للأمم المتحدة وإدراجها ضمن الأهداف الإنمائية العالمية الجديدة لما بعد عام 2015 نظرا لأهمية الصحة وعلاقتها الوثيقة بالتنمية الشاملة والمستدامة وبالاستفادة من الانجازات التي تم تحقيقها للأهداف الإنمائية العالمية للألفية الثالثة والتي التزم قادة وزعماء دول العالم بها منذ إقرارها واعلانها بالقمة الإنمائية للألفية الثالثة للأمم المتحدة والتي تضمنت الالتزام بخفض معدلات وفيات الطفولة والأمومة والتصدي للعدوى بالايدز وبالدرن والملاريا.

وأضاف الدويري أن ما يدعو للفخر ان دول مجلس التعاون قد أنجزت بالفعل معظم الأهداف الإنمائية للألفية الثالثة قبل حلول عام 2015 ووفقا للمؤشرات المتعلقة برصد التقدم المحرز لتحقيق تلك الأهداف والغايات وهو ما يدل على قوة النظم الصحية بدول المجلس واستجابتها لتحديات بلوغ الأهداف الإنمائية والدعم والالتزام بتنفيذ البرامج والخطط الصحية وفقا لرؤى علمية واضحة وتخطيط استراتيجي واستنادا الى الأدلة والبراهين العلمية وإدراكا من قيادات مجلس التعاون لأهمية الصحة ضمن برامج التنمية الشاملة والمستدامة بدول المجلس .

يذكر ان مجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون يضم أصحاب المعالي وزراء الصحة بدول مجلس التعاون الستة بالإضافة إلى والجمهورية اليمنية الشقيقة ويعقد المجلس  خلال اجتماعاته بصورة دورية مرتين سنويا إحداهما مع بداية الدورة الجديدة في شهر يناير من كل عام  والأخرى على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للصحة العالمية بجنيف في مايو من كل عام.

وتستعد وزارة الصحة بدولة الكويت لاستضافة  للمؤتمر السادس والسبعين للمجلس من خلال اللجنة التنظيمية العليا التي يرأسها وكيل وزارة الصحة د. خالد السهلاوي واللجان الفنية والإدارية والتنظيمية والإعلامية وتتضمن الترتيبات إلقاء الضوء على الانجازات ببرامج وزارة الصحة ومشاريعها المستقبلية وتنظيم معرض صحي تشارك به القطاعات والإدارات المختلفة بالوزارة وإعداد أوراق عمل وتقارير فنية وإعلامية عن البرامج الصحية والمبادرات الرائدة التي تنفذها الوزارة ضمن الخطة الإنمائية للدولة.

 

×