التربية: مشروع بناء الكفاءات يشكل أول وثيقة وطنية مرجعية تعليمية

كشفت وكيل وزارة التربية مريم الوتيد عن عزم الوزارة إقامة حلقة نقاشية لمناقشة (مشروع إطار المنهج الوطني وبناء الكفاءات الكويتية في القرن الحادي والعشرين للتعليم ما قبل سن المدرسة والمراحل التعليمية الابتدائية والمتوسطة والثانوية )، يتم من خلال الحلقة النقاشية أخذ آراء المختصين من كل من كليات إعداد المعلم وتدريبه والمعنيين بتطوير التعليم من مؤسسات المجتمع المدني ومنها جمعية المعلمين إلى جانب الجهات المختصة في وزارة التربية ومنها التواجيه الفنية وإدارة التربية الخاصة وإدارة التعليم الخاص وغيرها.

وقالت الوتيد عقب اجتماعها بالأمين العام للمجلس الأعلى للتعليم رضوان الرضوان في مكتبها صباح اليوم أن المشروع تم عرضه على وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور نايف فلاح الحجرف خلال ترؤسه للاجتماع الثاني للمكتب التنفيذي للمجلس الأعلى للتعليم للدورة الثامنة وأوضحت أن المشروع  يشكل أول وثيقة وطنية مرجعية تعليمية تهتم ببناء الكفاءات الكويتية انطلاقا من الدراسات الدولية والمحلية الحديثة بهذا الشأن. وأضافت الوتيد أن موعد ومكان انعقاد الحلقة النقاشية وأسماء المشاركين  بها  سيتم الإعلان عنه قريبا.

وفي نفس السياق ذكرت الوتيد أن الاجتماع بالأمين العام للمجلس الأعلى للتعليم رضوان الرضوان تناول أيضا مناقشة سياسات الخطة الإنمائية المستقبلية لوزارة التربية 2014-2015 إلى 2018-2019 ومسارات التعليم في دولة الكويت.

 

×