الوزير العبدالله: أي اتفاقيات صحية خارجية ستخضع للإجراءات الرقابية

استقبل وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ووزير الصحة الشيخ محمد العبد الله وفداً بريطانياً برئاسة وزير الدولة لشئون الصحة العامة البريطاني لورد ريت هاو، في حفل استقبال رسمي بديوان عام الوزارة.

وعقب الاستقبال أعرب الوزير الضيف عن سعادته بحفاوة اللقاء والمجالات التي تناولها ووزير الصحة الشيخ محمد العبد الله، وقال في تصريح له " التقيت بوزير الصحة وبحثنا معاً سبل التعاون في المجال الصحي للخطة المستقبلية، مشيراً الى أن المناقشات التي دارت بينهماكانت مفصلة ودقيقة ومتشعبة في كافة الاتجاهات الصحية.

وأضاف" تناولنا أنواع التسهيلات الصحية بين الكويت وبريطانيا وما نحاول أن نبنيه في هذا الحقل. واختتم معرباً عن سعادته لأن الوزير الكويتي أبدى ترحيب ومرونة في هذا المجال.

ومن جانبه قال وزير الصحة الشيخ محمد العبد الله" نحن سعداء بزيارة وزير الدولة لشئون الصحة العامة البريطاني لورد ريت هاو والوفد المرافق له والمكون من عدة مسئولين بقطاع الصحة العامة وكذلك ممثلي الكثير من الشركات البريطانية المعروفة لدى زوار بريطانيا من مدراء المستشفيات أو مدراء مركز صحية بريطانية، مشيراً الى أن الهدف من الزيارة أنها تأتي في أعقاب الزيارة الرسمية التي قام بها سمو الأمير بدعوة من الملكة إليزابيث في شهر نوفمبر الماضي.

وأضاف" تأتي هذه الزيارة لتنفيذ الرؤى التي تم الاتفاق عليها صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد وجلالة الملكة في التعاون في عدة محاور ومجالات ومنها المجال الصحي، ولاشك أن القدرة المتوفرة لدى الجانب البريطاني بالتميز في المجال الطبي أمر مشهود له ونؤكده في وزارة الصحة بالكويت من خلال ابتعاث أغلب المرضى للعلاج بالخارج إلى المملكة المتحدة. كما نأمل من خلال الاجتماع التنفيذي الذي سيعقد مع الوفد ونظرائه من وزارة الصحة الكويتية أن نستخلص إمكانية الاستفادة من الخبرات المتراكمة لدى الجانب البريطاني والذي لاشك سيثري المزيد من الخدمات المتميزة والتي نأمل باستجلابها للكويت لكي نحسن الخدمة الصحية.

وعن مجالات الاتفاق قال الوزير هناك مجالات عديدة وقد تكون الرئيسية منها والتي أهتم فيها شخصياً خلال اللقاء وأهمها مجال الولادة وعلاج الأطفال، لافتاً أن الوفد البريطاني يضم رئيس الاتحاد البريطاني للأطباء النساء والولادة، والذين سيكون هناك استفادة من خبراتهم في مجال بناء مستشفى ولادة جديدة وكذلك التقنيات المطلوبة والحديثة للنهوض بهذا القطاع، كما أوضح أن الوفد يضم ممثلين عن المستشفيات التخصصية في علاج الأطفال، مؤكداً" أن هذا من الأمور المهمة التي نأمل أن نستطيع التوصل الى اتفاقيات معهم سواء من أجل ابتعاث المرضى أو توفير أطباء زائرين بشكل أكبر ومكثف.

وعن نقاط الاتفاق أكد الوزير أنه كان هناك لقاء ثنائي جمعه والوزير الزائر قبل قليل تم خلاله الاتفاق على الآلية التي ستتبع في الاجتماعات التفصيلية التالية مؤكداً أن أي اتفاق سيتم سيكون خاضع للإجراءات الرقابية سواء ديوان المحاسبة أو المناقصات أو لجنة التشريع، مؤكداً أنه إذا كان هناك اتفاق بين دولتين يأتي هذا ضمن النص الدستوري الذي يوجب عرض هذه الاتفاقيات على مجلس الأمة، وقال" لدينا اجراءات يجب اتباعها، حيث لايمكن التعاقد بشكل مباشر أو فوري دون المرور على هذه الإجراءات والجهات الرقابية. معرباً عن أمله بأن يمكن التوصل الى التفاهم مع الجانب البريطاني وتتفهم الجهات الرقابية لسرعة البت.

كما أوضح الوزير أن الكويت تطمح دائماً للاستفادة من الخبرات العالمية، وقال" اليوم لدينا وفد بريطاني زائر، ونرحب بجميع وفود الدول الصديقة ولكن نركز على أهمية الاستفادة من التجارب المميزة ولاشك أن النظام الصحي البريطاني لولا تميزه لما سعينا بالوزارة لابتعاث الحالات المستعصية بشكل أكبر الى هذه الدولة أملين أن نستوعبها للاستفادة ورفع مستوى أدائنا الى المستوى الذي وصلت اليها المرافق في بريطانيا.

 

×