كويتية تفوز بعضوية المنظمة الدولية للتحلية والتقطير للمرة الثانية

فازت المهندسة الكويتية زمزم صالح الركف بالمركز الاول في انتخابات المنظمة الدولية للتحلية والتقطير (آي دي إيه) للمرة الثانية على التوالي بعد منافسة شملت 21 مرشحا من مختلف دول العالم.

وقالت المهندسة الركف التي تشغل منصب نائب رئيس مهندسي مشاريع وحدات تقطير المياه ومدير ادارة التصميم في وزارة الكهرباء والماء في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم انها بهذا الفوز اصبحت عضوة في مجلس ادارة هذه المنظمة الدولية وممثلة لمنطقة الشرق الاوسط وافريقيا.
وذكرت ان الفوز جاء نتيجة لجهودها المتواصلة التي قدمتها لتلك المنظمة ولمشاركتها في عدة أوراق علمية قدمتها في عدة مؤتمرات نظمتها هذه المنظمة العالمية بحضور علماء وباحثين في مجال المياه وتقنياتها.
وقالت الركف ان من عوامل فوزها ايضا خبرتها العملية في مجال تحلية مياه البحر اذ انها كانت أول مهندسة كويتية تعمل في محطة لانتاج الطاقة الكهربائية وانتاج المياه المقطرة مبينة انها تدرجت الى أن أصبحت رئيسة مهندسي مشاريع وحدات تقطير المياه ومديرة ادارة التصميم بوزارة الكهرباء والماء.
وأضافت ان الكويت تحتل مرتبة علمية ومهنية عالية بين مجموعة شبيهة في تجربتها في مجال تحلية مياه البحر على مستوى العالم وان مشاريع وزارة الكهرباء والماء في هذا المجال من خلال المحطات الكبرى الحالية والاخرى التي يخطط لاقامتها مستقبلا تجعل من الكويت دولة رائدة في هذا المجال مبينة ان وزارة الكهرباء تستخدم افضل واحدث التقنية في مجال التقطير.
واكدت ان الادارة الحكومية في الكويت ابدت اهتماما مبكرا في موضوع التحلية وكانت اول دولة في العالم استخدمت التحلية بديلا عن جلب المياه من الخارج خاصة بعد ان تضاعفت اعداد السكان وازدادت الحاجة الى مياه الشرب بمعدلات لا تقارن مع ما كانت عليه من قبل.
واشارت الى ان امر تحلية المياه يعد بمنزلة مادة حيوية اساسية في توجهات الدولة خلال السنوات الاخيرة وعلى نحو تنافس فيه الكويت افضل دول العالم خبرة وتجربة في هذا المجال.
واهدت الفوز الى سمو امير البلاد وسمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء والى الشعب الكويتي وكل العاملين في وزارة الكهرباء والماء.
وحصلت الركف على الترتيب الاول في الانتخابات التي شارك فيها علماء وباحثون في مجال تحلية المياه في الدول الاعضاء في المنظمة التي عقدت يومي 18 و19 سبتمبر الحالي في سنغافورة احد اهم منتدياتها المتعلقة بمستقبل المياه بمشاركة قادة ومديري أهم الجهات المعنية بالتعامل مع مشاريع تحلية المياه والبحث عن حلول لمشاكل كفاءة وفاعلية وحدات التقطير على مستوى العالم.
وهذه هي المرة الثانية التي تفوز فيها الركف بالانتخابات ممثلة للكويت ومنطقة الشرق الاوسط وافريقيا في مجلس ادارة المنظمة بعد ان كانت قد فازت بعضوية مجلس ادارة المنظمة للمرة الاولى في انتخابات اغسطس 2011 التي جرت في مقر المنظمة في الولايات المتحدة.
وتعتبر (آي دي ايه) وهي منظمة غير ربحية وغير حكومية مركزا اساسيا للخدمات المعلوماتية والابحاث ووسائل التطوير العلمي والمهني لتقنيات صناعة تحلية المياه في العالم وفيها قرابة 2400 عضو اساسي يمثلون 60 بلدا اضافة الى عشرات الالاف من الاعضاء المشاركين والباحثين والمهتمين بينهم علماء واستشاريون وخبراء في برامج ومشاريع تحلية المياه فضلا عن الالاف من كبار المهندسين والمتخصصين بعلوم تحلية المياه على سطح الارض.
والمهندسة الركف خريجة جامعة الكويت بتقدير جيد جدا مع مرتبة الشرف في الهندسة الكيميائية وقامت بادارة تسعة مشاريع في تحلية مياه البحر في محطات تحلية المياه التابعة لوزارة الكهرباء والماء في الكويت وتتمتع بسمعة دولية مرموقة وسبق لها ان حصلت في عام 2009 على جائزة افضل ورقة علمية في المؤتمر العالمي الاقتصادي للتحلية في زيورخ وهي حاليا عضو رئيسي في اللجان العليا للمنظمة وعضو في المنظمة العالمية الامريكية للهندسة القيمية.
وستشارك المهندسة زمزم الركف في المؤتمر الذي سيعقد في الصين في أكتوبر القادم كرئيس للجلسات العلمية وستحضر اجتماع مجلس الادارة للمنظمة.

 

×