ائتلاف المعارضة السوري: نثمن المساعدات الكويتية المستمرة للشعب السوري

ثمن رئيس الائتلاف الوطني السوري احمد عاصي الجربا دعم دولة الكويت المستمر للشعب السوري مؤكدا ان الائتلاف لن يشارك في مؤتمر جنيف 2 حول سوريا والمزمع عقده في نوفمبر المقبل الا "بحضور وبضمانة عربية وخليجية حصرا".

وقال الجربا لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) وتلفزيون الكويت عقب لقاء مع نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح "جئنا للقاء أخ عزيز وصديق هو الشيخ صباح الخالد وتناقشنا في الأمور المتعلقة بالثورة السورية والشعب السوري ودعم الكويت له من الناحية الانسانية والثقافية والسياسية ودعم الائتلاف".

واضاف ردا على سؤال لوكالة الانباء الكويتية (كونا) "نحن تكلمنا بكل وضوح وصراحة أننا (الائتلاف) لن نذهب الى جنيف 2 الا بضمانة عربية وخليجية حصرا وأن يكونوا موجودين معنا".

وذكر أنه "يجب أن يكون هناك غطاء عربي حقيقي .. لا توجد امكانية للذهاب الا بوجود هذا الغطاء وهذه الضمانات العربية التي أعتبرها سياجا وحماية لنا".

وقال إن الجانبين اتفقا على قيام رئاسة الإئتلاف خلال الاسبوعين القادمين بزيارة الى دولة الكويت ودول الخليج والاجتماع بالمسؤولين هناك "للتشاور مع اخواننا العرب وخاصة في دول مجلس التعاون الخليجي" الذين "نعتبرهم الحاضنة والضمانة للشعب السوري".

وتعليقا على قرار مجلس الأمن أمس بشأن الأسلحة الكيمياوية قال الجربا "بالنسبة لنا كان المطلوب أكثر. طلبنا ألا يكون هناك طيران من قبل النظام وصواريخ سكود تضرب المدنيين في المدن والقرى الآمنة .. وكان من الممكن إضافة ذلك الى القرار".

وكان الشيخ صباح خالد الحمد الصباح قد استقبل اليوم في مقر وفد دولة الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك رئيس الائتلاف الوطني السوري احمد الجربا حيث عرض الجربا أثناء اللقاء الوضع المأساوي في سوريا وطبيعة اللقاءات التي اجراها على هامش الدورة ال— 68 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

كما أشاد الجربا بالمؤتمر الدولي للمانحين لدعم الوضع الإنساني في سوريا والذي استضافته دولة الكويت في شهر يناير الماضي مثمنا المساعدات الكويتية المستمرة للشعب السوري للمساهمة في رفع المعاناة عنه.

 

×