الوزير الابراهيم: الغاء مناقصات المستشفيات الأربعة لتباين الأسعار وحفاظا على المال العام

أكد وزير الكهرباء والأشغال المهندس عبدالعزيز الابراهيم أن الغاء مناقصات المستشفيات الأربعة جاء حفاظا على المال العام والمصلحة العامة.

وقال الابراهيم للصحفيين على هامش تكريم وكيل وزارة الكهرباء والماء المساعد لقطاع نقل الكهرباء المتقاعد المهندس صالح المسلم مساء أمس ان هناك 4 مناقصات اثنتان منها حولتا للجنة المناقصات، وكلاهما أعلى من القيمة التقديرية الأولى بـ20% والاخرى بـ14%، واحداهما القيمة التقديرية لها 150 مليون دينار بينما القيمة في العرض 179 مليونا.

ولفت الى ان الوزارة قامت بتشكيل لجنة لمتابعة الأمر من خارج القطاعات المعنية حرصا على الحيادية وتبين لها في تقريرها النهائي عدم صلاحية المناقصات الأربع سالفة الذكر، لأن التي تمت التوصية بها الى لجنة المناقصات أعلى من القيمة التقديرية، وكل المناقصات الأربع لا تشتمل على أجهزة طبية ومخططات للمعدات الطبية وغيرها من الأمور التي يجب ان تكون واردة في مشاريع مشابهة تابعة لوزارة الصحة وانما تشتمل فقط على البناء وهذا ما يوقعنا بمشكلة شبيهة بمشكلة مستشفى جابر.

وأضاف أن هذا ما حدا بنا الى الطلب من لجنة المناقصات الغاء المناقصتين اللتين وصلتاها وايقاف المناقصات التي ما زالت موجودة في الوزارة، لافتا الى ان الوزارة ستقوم بطرح مناقصات جديدة اذا طلبت منها وزارة الصحة ذلك اذ ان هذه الاخيرة هي التي تقرر احتياجاتها، متسائلا هل المطلوب منا ان نترك الامور تمشي على هذا النحو وأن نغض الطرف عنها أم المطلوب منا ان نعمل بهدف الانجاز، ومن المستفيد من ان تسير الامور بهذا النحو؟، مطالبا كل من يتحدث عن الأمر أو يشكك به أن يطلع على المستندات، وان يكون واثقا من كلامه وأن يستقي المعلومة من مصدرها الصحيح.