الوزير الأذينة: اتجاه جديد وسياسية جديدة ستتبعها الكويت في مجال السكن

أكد وزير الدولة لشؤون الاسكان ووزير الدولة لشؤون البلدية الكويتي سالم الأذينة هنا اليوم أن توفير السكن مطلب تسعى كل الدول العربية الى توفيره لمواطنيها كاشفا عن اتجاه جديد وسياسة جديدة في مجال السكن تتبعها دولة الكويت سيتم الاعلان عنها قريبا.

وقال الأذينة في تصريحات للصحافيين في ختام الاجتماع ال77 للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الاسكان والتعمير العرب أن لدى بلاده فلسفة في موضوع توفير السكن سواء من خلال انشاء المدن السكنية أو سكن الضواحي من خلال المؤسسة العامة للرعاية السكنية.

وأوضح أن ثمة اتجاها جديدا وسياسة جديدة في مجال السكن ستتبعها الكويت من خلال دراسات يتم الاعلان عنها قريبا في عملية ادارة المدن السكنية الجديدة مؤكدا ان توفير السكن مطلب تسعى كل الدول العربية الى توفيره لمواطنيها ويعد من المحاور الهامة التي تهتم بها القمم الاقتصادية وفق امكانات كل دولة.

وعن النتائج التي خرج بها الاجتماع قال الأذينة ان المكتب التنفيذي قرر عقد الدورة ال30 لمجلس وزراء الاسكان والتعمير العرب بالقاهرة يوم 17 ديسمبر المقبل على ان يكون محورها "التحكم في الطاقة في قطاع البناء..التجارب الفنية والاطار التشريعي" وان يسبقها ورشة عمل اقليمية لمناقشة "مسودة الاستراتيجية العربية للتنمية الحضرية المستدامة" في 15 ديسمبر المقبل بالقاهرة.

وأضاف أن المكتب التنفيذي ناقش موضوع لجنة الكودات العربية الموحدة للبناء واعتمد توصيات اجتماعات اللجنة الموحدة للبناء وتفعيل هذه الكودات ووضع الية تنفيذية لمتابعتها باعتبارها من اولويات الدول العربية والخليجية في مجال الاسكان.

وقال ان المجتمعين ناقشوا ايضا موضوع سد الفجوة بين الاحتياجات الاسكانية والعرض المتاح من السكن حيث تم دعوة الدول العربية الى تعميم دراستين أولاهما حول مفهوم السكن العشوائي والأخرى بشان المساكن الخالية وعلاقاتها بالحاجة السكانية بالوطن العربي والمعتمدة من قبل المجلس الاعلى للجامعات والمراكز البحثية للاستفادة منها والاسترشاد بها.

واوضح الاذينة ان المجتمعين دعوا الى موافاة الامانة العامة بتجارب الدول العربية حول اسلوب ادارة وصيانة المساكن المشتركة وناقشوا موضوع جائزة مجلس وزراء الاسكان والتعمير العرب حيث تم اختيار موضوع السكن الميسر لجائزة العام 2014.

وأضاف أن المكتب التنفيذي تابع تنفيذ قرارات القمم العربية التنموية والاجتماعية فيما يخص الاسكان خاصة التي عقدت بدولة الكويت عام 2009 حيث تم دعوة الدول العربية الى موافاة الامانة العامة لجامعة الدول العربية بالاجراءات المتخذة بشأن تنفيذ فقرات البرنامج التنفيذي لمتابعة تنفيذ تكليفات القمة العربية التنموية التي عقدت بالكويت 2009 لاسيما ما يخص مجال الاسكان .

وأشار الى أن المكتب التنفيذي ناقش أيضا التعاون مع برنامج الامم المتحدة للمستوطنات البشرية وكذلك التعاون العربي مع التجمعات الاقليمية والدول في مجال الاسكان والتعمير" وتم الاتفاق "على ان تعرض على القمة العربية الافريقية المقبلة في الكويت في نوفمبر المقبل الية للتعاون العربي الافريقي لحل مشكلات السكن وذلك على غرار الالية المتبعة بين الجانبين العربي والتركي في مجال السكن والتنمية العمرانية.

وقال ان المكتب التنفيذي ناقش ملاحظات الدول العربية على الاستراتيجية العربية للتنمية الحضرية المستدامة والاسكان وتكليف الامانة الفنية للمجلس بتعميم مسودة هذه الاستراتيجية بعد ادخال الملاحظات عليها والمقدمة من الاردن والجزائر والسعودية والسودان ومصر وتعميمها على الدول العربية لمناقشتها في ورشة العمل الاقليمية التي ستعقد بمقر الجامعة العربية يومي 15 و16 ديسمبر المقبل تمهيدا لعرضها في صورتها النهائية على الدورة ال30 لمجلس وزراء الاسكان والتعمير العرب المقررة بالقاهرة يومي 17 و18 ديسمبر لاعتمادها.