الصحة: وفاة 49 واصابة 107 في السعودية جراء الـ"كورونا"

حذر وكيل وزارة الصحة المساعد للشئون الفنية د. جمال الحربي من الاصابة بالهلع لمجرد شعور الشخص بارتفاع في درجة الحرارة أو سعال أو عطس مما يدفعه الى التفكير في الإصابة بالتهاب الكورونا، مبيناً أن التخوف يبدأ حال مواكبة هذه الأعراض لصعوبة في التنفس ولابد من مراجعة الطبيب المختص آنذاك.

وأوضح الحربي في تصريح له على هامش حضوره جلسات مؤتمر طب الحشود وأمراض فيروس كورونا الذي يعقد في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية، ويحضره الحربي نائباً عن وزير الصحة الشيخ محمد العبد الله، ويرافقه كلا من مدير إدارة الطوارئ الطبية بالإنابة جاسم الفودري ونائب رئيس مجلس أقسام الطوارئ د.أنور العوضي، ويشهد المؤتمر حضور 15 وزير صحة من مختلف دول العالم.

كما أكد الحربي أن عدد حالات الوفيات بالمملكة بسبب الإصابة بفيروس كورونا وصلت الى 49  حالة، مشيراً الى أن آخر حالتين قد توفيتا قبل عدة أيام، بينما بلغ عدد الاصابات 107 حالة اصابة، وقال الحربي" قدمت وزارة الصحة السعودية و ادارة الوقاية من العدوى في أمريكا عدة نصائح جاء في مقدمتها النصح بعدم سفر الحالات التالية إلى الأماكن التي فيها الحشود مثل الحج والعمرة وهي كبار السن فوق 65 سنة، والذين يشتكون من الأمراض المزمنة القلب والكلى والرئة والسكر، أو نقص في المناعة، أو أمراض السرطان وخاصة الحالات المتقدمة، وكذلك النساء الحمل والأطفال الأقل من 12 سنة.

ولفت الى أن أهم سبيل الوقاية التي خرجت عن المؤتمر تتمثل في استخدام قناع الفم والانف mask، وتغطية الوجه في حالة العطس او السعال، كذلك عدم الاقتراب أو الاتصال مباشرة من الأشخاص اللي يشتكون من ارتفاع في الحرارة والسعال والالتهاب الحاد الرئوي، عدم الاقتراب من الحيوانات، غسل اليدين لمدة لا تقل عن 20 ثانية بماء دافئ وصابون أو مادة معقمه، عدم لمس الفم او الأنف او العين إلا بعد غسل اليدين وخاصة بعد لمس اليد بأيدي المرضى او كسبيل المثال مقبض (مسكة) الأبواب.

كذلك ينصح الحجاج بمراجعة الطبيب عند حدوث اعراض مرضية في الجهاز التنفسي (خاصة السفلي) مثل سعال مع بلغم، عطاس، حرارة، وخاصة صعوبة في التنفس وغيرها. مبيناً أن هذه الأعراض تحدث حوالي بين 7 الى 14 يوم بعد تعرض الحاج لفيروس الكورونا . كما شدد على ضرورة عمل الفحوصات للمرضى الذين يشتكون من التهاب حاد في الجهاز التنفسي مع سعال وخاصة ضيق في التنفس، وذلم بعمل مسحة من البلعوم الأنفي والبلعوم الفمي والأفضل اهو اخذ مسحه من الجهاز التنفسي السفلي مثل عمل مسحه (للبلغم)  لانها تكون اكثر دقة.

وأضاف الحربي" لقد شهد المؤتمر مشاركة نقاشية علمية لآخر المستجدات لطب الحشود ومرض الكورونا خاصة، وتبادل الخبرات والنصائح والرقابة لهذا المرض مع وزراء الصحة في دول الخليج ووزراء الصحة لدول العالم امريكا، كندا، بريطانيا، كوريا، وغيرهم من الدول.

واختتم الحربي مقدماً الشكر لوزير الصحة الشيخ محمد العبد الله على إهتمامه بهذا الموضوع ومتابعته لكل المستجدات والأمور المطروحة بالمؤتمر اولا بأول، كما أعرب عن امتنانه لما قام به سفير دولة الكويت لدى المملكة العربية السعودية ثامر جابر الأحمد ودعمه واهتمامه للوقاية من هذا المرض لما يعود له ن مصلحة لشعب الكويت وخاصة لحجاج الكويت.

 

×