الاعلام: العمل بنظام "إتش.دي" الفائق الوضوح في دورة يناير المقبل

أكد وكيل وزارة الاعلام المساعد لشؤون التلفزيون الشيخ فهد العبدالله ايلاء تلفزيون دولة الكويت النصيب الاكبر من اهتمامه للشباب انطلاقا من توجيهات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح في رعاية المواهب والطاقات الشابة.

وقال الشيخ فهد الصباح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان التلفزيون بقنواته كافة يهتم بالشباب الموهوبين ويحتضنهم في مختلف مجالات الاعلام من معدين وكتاب ومخرجين وأصحاب المواهب الفنية المتعددة.
وأضاف ان وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح يحرص شخصيا على متابعة تنفيذ خطط مختلف الادارات من تلفزيون واذاعة وغيرها لجهة كيفية احتضان الشباب بما يحقق الاستفادة من طاقاتهم ومواهبهم.
وذكر ان القائمين على القناة الرياضية في التلفزيون هم من الشباب سواء في التقديم او الاعداد او الاخراج مبينا ان هناك برامج شبابية أخرى يتم الاعداد لها في دورتي أكتوبر ويناير المقبلين وستكون الابواب مفتوحة لجميع المواهب التي تحتاج الى من يتبناها من خلال قنوات التواصل معها.
وعن دورة رمضان الماضية التي أحدثت قفزة نوعية أفاد الشيخ فهد الصباح بأن تضافر الجهود وتعاون جميع موظفي التلفزيون من مسؤولين وعاملين أسهم في المجمل في تقديم باقة رمضانية متميزة.
وأضاف ان تلك الدورة كانت محلية كاملة باستثناء مسلسل مصري واحد وقد أثمرت المشاركة مع احدى القنوات العربية في المسلسل المحلي (أبو الملايين) تجربة ناجحة سيتم أخذها بعين الاعتبار في الخطط المقبلة.
وعن سبب اقتصار تلفزيون الكويت على مسلسل عربي واحد قال "انه بعد مراجعة للمسلسلات العربية المطروحة وجدنا أهمها هذا المسلسل ومع دخول الفضائيات لكل بيت وتوزع المسلسلات العربية الرمضانية عليها اضف الى ذلك ان تكرارها لا يضيف ولا يفيد بشرائها لذا اكتفينا بأن تكون دورتنا محلية بالكامل".
وحول آخر التطورات المستحدثة في التلفزيون ذكر أن هناك نظاما جديدا فائق الوضوح سيتم العمل به قريبا في دورة يناير المقبل يسمى (إتش.دي) بغية ضمان وضوح الصورة والصوت الى جانب الاهتمام بتدريب العاملين في التلفزيون دوريا كل في مجال عمله.
ولفت الى ما يوليه تلفزيون دولة الكويت للمذيعين والمذيعات من اهتمام خاص سواء لناحية اللغة السليمة والنحو ومخارج الحروف والالفاظ أو لجهة الاهتمام بالاطلالة والمظهر الخارجي مشيرا الى أن نجاح الانتاج التلفزيوني في الدراما أخيرا يمثل عاملا مشجعا لتكرار التجربة من خلال أعمال اخرى مشابهة.
وأعرب الشيخ فهد الصباح عن الامل في مساهمة أكبر من الشباب الموهوبين في التجارب الدرامية المقبلة لافتا الى رؤية واعدة قريبا تتضمن برامج منوعة تعنى باحياء التراث الشعبي الكويتي كرقصة العرضة والجلسات الشعبية الى جانب اعادة احياء فرقة التلفزيون ونشاطها وضم دماء جديدة اليها من العنصر الشاب.
وأشار الى استعداد التلفزيون لمواكبة أحداث مهمة مثل القمة العربية الافريقية التي تستضيفها الكويت في شهر نوفمبر المقبل وقمة مجلس التعاون الخليجي في ديسمبر المقبل الى جانب المشاركة بفعاليات الاعياد الوطنية في فبراير المقبل.