التربية: إعتماد النظم الآلية المتكاملة وسجل المعلم كركيزة للتطوير الاداري

أعتمد وزير التربية وزير التعليم العالي د.نايف الحجرف قرار تفعيل برنامج النظم الآلية المتكاملة للخدمة والمدنية واعتبارها ركيزة أساسية للتطوير الاداري على ان تلتزم المناطق التعليمية والادارة العامة للتعليم الخاص وادارة الموارد البشرية كل فيما يخصه بإدخال كافة البيانات واستخراج كافة القرارات الوظيفية من النظم الآلية المتكاملة للخدمة المدنية.

وأكد القرار على ضرورة مراعاة إدخال البيانات الخاصة بأعضاء الهيئة التعليمية في سجل المعلم أولا ثم اصدار القرارات من النظم الآلية المتكاملة، حيث تقوم المناطق التعليمية وإدارة مدارس التربية الخاصة وإدارة التعليم الديني وإدارة الموارد البشرية كل فيما يخصه في بداية شهر نوفمبر من كل عام باستخراج البيانات الوظيفية لجميع الموظفين من النظم الآلية المتكاملة وسجل المعلم وإرسالها إلى مراكز عملهم للتدقيق عليها وتصحيح الأخطاء إن وجدت وتحديث البيانات.

وأوضح القرار ان ادارة الموارد البشرية تتولى مهمة الإشراف على تحديث البيانات الوظيفية في النظم المتكاملة، مشيرا الى ان ادارة نظم المعلومات تتولى مهمة الاشراف على تحديث بيانات سجل المعلم وذلك بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، مشيراً الى ان الجهات هي ديوان الخدمة المدنية والمناطق التعليمية والادارة العامة للتعليم الخاص وادارة التنسيق ومتابعة التعليم العام وادارة مدارس التربية الخاصة وادارة التعليم الديني.

 

×