أمانة الأوقاف: الانتهاء من تطوير نظام الموظف المثالي الهادف لتشجيع الكفاءات

في اطار إعادة هندسة الأنظمة الإدارية بما يعزز مبدأ الشفافية والنزاهة، القاضية بتحقيق العدالة والمساواة وتشجيع الكفاءات بين العاملين، قامت  الأمانة العامة للأوقاف بإعادة النظر في معايير وشروط اختيار الموظفين المثاليين من خلال دراسة نقاط القوة والضعف في نظام الموظف المثالي السابق والذي كان معمولاً به حتى يونيو  2012م .

وأكد الأمين العام للأمانة العامة للأوقاف د.عبد المحسن الجارالله الخرافي أن نظام الموظف المثالي يهدف لتشجيع الكفاءات وتقوية الانتماء للمؤسسة من كافة الفئات الوظيفية بالأمانة، ولذلك فقد تمت تعلية سقف المرشحين إلى عدد (10) أشخاص من القطاعات الثلاثة في الأمانة، مبيناً أن درجات نظام الموظف المثالي وزعت على عدة مراحل تشمل رأي المسئول المباشر، ومعيار مفاضلة خاص في الالتزام بالدوام من خلال المفاضلة بين مدى التزام الموظفين المرشحين بالنظم الوظيفية وفقاً لكشوف الإستئذانات والمرضيات والإجازات الطارئة وعدد الإجازات الدورية ونسبة التأخير خلال عام، بالإضافة إلى اشتمال التقييم على درجة العبء الوظيفي ودرجة خاصة بالتزام الموظف بالقواعد الإرشادية لمركز نظم المعلومات.

وأضاف الجارالله الخرافي أن النظام يعتمد على سلم ترجيحي للدرجات النهائية للمفاضلة بينها،  مع مراعاة ألا تقل مدة خدمة الموظف في الأمانة العامة للأوقاف عن سنة كاملة وألا تزيد مدة انقطاعه عن العمل بعذر أو بدون عذر عن 90 يوم وأن لا تكون عليه عقوبة جزائية خلال سنة الترشيح.

وأوضح  الجارالله الخرافي أن الأمانة  العامة للأوقاف اعتمدت  العمل بنظام الموظف المثالي منذ عام 2003م، ثم خضع هذا النظام لعمليات تطوير وتعديل بهدف تحديد معالم واضحة تتماشى مع مستويات الأداء والانضباط وصولاً إلى المرحلة الأخيرة في تطوير هذا النظام، والتي جاءت تحقيقاً لخلق الدافعية والحافز لدى موظفي المؤسسة على التنافس الشريف، مشيرا إلى قيام الأمانة بإعداد دراسة متكاملة لتطوير الأنظمة الإدارية من خلال مركز نظم المعلومات لرفع  جاهزيتها نحو ميكنة كافة الأنظمة والإجراءات الإدارية.

وختم الجارالله الخرافي تصريحه بتوجيه الشكر إلى  إدارة التطوير الإداري والتدريب التي تسعى بكل طاقتها الى تحسين مستوى منظومة العمل الإداري بكفاءة وجودة عالية من خلال منظومة معلوماتية آمنة ومتجددة سعياً إلى العدالة والموضوعية وتعزيزا لمتطلبات الشفافية وتحقيقا للعدالة والمساواة بين الموظفين.

 

×