الوزير الابراهيم: المرحلة الاولى من مشروع محطة الزور الشمالية تدخل الخدمة عام 2015

أكد وزير الكهرباء والماء ووزير الاشغال العامة المهندس عبدالعزيز الابراهيم الحالة "الممتازة" للمخزون الاستراتيجي من المياه موضحا ان الوزارة تحافظ على هذا المستوى من المخزون الذي يغذي احتياجات البلاد وفق خطة مقننة لنحو 120 يوما.

وقال الوزير الابراهيم للصحافيين خلال جولة تفقدية لمجمع خزانات ميناء مبارك اليوم ان الوزارة تحافظ على هذا المستوى من المخزون طوال العام "وفي حال توقفت جميع المحطات عن انتاج المياه في حالات الطوارئ فان هذا المخزون يكفي لأحتياجات البلاد لمدة اربع اشهر ولكن ضمن خطة محددة وضعتها الوزارة".

وأوضح ان خطة الوزارة لتلك الحالات تشمل تقنين استهلاك المياه حيث انها خطة موضوعة منذ فترة وقد تلجأ اليها الوزارة في حال خروج بعض الوحدات عن الخدمة مما يستدعي الاستعانة بهذا المخزون دون تأثير على امدادات المستهلكين بالمياه.

وعن مشروع مجمع المياه في ميناء عبدالله قال ان هذا المشروع هو احد مشاريع الوزارة الهامة ويعد من اضخم المشاريع في المنطقة وتتجاوز قيمته 72 مليون دينار لافتا الى توقيع العقد مع الشركة المنفذة للمشروع في 2010 على ان يتم الانتهاء منه اواخر العام المقبل.

واضاف ان المشروع يتكون من محطة مضخات ومختبر للمعالجة ومكائن للخلط وكذلك وحدات للمعالجة الكيميائية مشيرا الى قدرة المجمع على استيعاب من 360 الى 370 مليون غالون امبراطوري.

ومن المقرر ان يستقبل هذا المجمع 260 مليون جالون امبراطوري من المياه من محطة الزور في حين تأتي البقية من محطة الشعيبة ليتم توزيعها فيما بعد على المناطق.

وقال الوزير الابراهيم ان الطاقة التخزينية الحالية للمياه بالوزارة فاقت 3600 مليون غالون امبراطوري مؤكدا ان العمل قائم حاليا على زيادة طاقتها التخزينية للمياه.

وأوضح ان عملية تخزين 600 مليون غالون اضافية هي قيد الانشاء حيث انجز منها 230 مليون والمتبقي سيتم انجازه العام المقبل لترتفع الطاقة التخزينية الى 4200 مليون غالون مما يزيد من كفاءة انتاج وتخزين المياه خلال حالات الطوارئ ومواكبة زيادة الاستهلاك مع النمو السكاني.

وحول مشروع محطة الزور الشمالية قال انه في عهدة الجهاز الفني للمبادرات وفقا للقانون رقم 39 لسنة 2010 الذي اصبحت الوزارة بناء عليه لا تستطيع ان تبني محطات تتجاوز طاقتها الانتاجية 500 ميغاواط و"انما اصبح بامكاننا فقط مخاطبة جهاز المبادرات لاخذ مبادرات حول انشاء محطات جديدة".

وتوقع الابراهيم ان تدخل المرحلة الاولى من المشروع للخدمة خلال عام 2015 وان الطاقة الانتاجية للمحطة تصل الى 1500 ميغاواط من الكهرباء و100 مليون جالون امبراطوري من المياه يوميا.

من جهته توقع وكيل وزارة الكهرباء والماء احمد الجسار ان يتم الانتهاء من اعمال تنفيذ مشروع مجمع مياه ميناء عبدالله خلال شهر سبتمبر من العام المقبل مؤكدا ان تحلية المياه والتي تصل للمستهلكين مطابقة للموصفات العالمية وحول مجمع توزيع المياه في ميناء عبدالله (2) قال مسؤول المشروع المهندس ناصر الديحاني ان المشروع يتكون من 5 مباني رئيسية للضخ والخلط والمختبر والكونترول.

واضاف ان 8 خزانات رئيسية جديدة تبلغ سعة كل منها 55 مليون غالون امبراطوري (تخزين) دخلت الخدمة قبل فترة في الميناء.

 

×