وكيل الخارجية: الكويت الدولة الوحيدة التي لم تصادق على الاتفاقية الأمنية الخليجية

أوضح وكيل وزارة الخارجية خالد الجارالله أن الكويت الدولة الخليجية الوحيدة التي لم تصادق على الاتفاقية الأمنية الخليجية، مشيرا الى أن جميع الدول الخليجية صادقت وينتظر مصادقة الكويت عليها حتى ترى النور ويتم العمل بها.

وقال الجارالله في تصريح للصحفيين على هامش حفل سفارة جمهورية سلوفاكيا بمناسبة العيد الوطني مساء أمس أن "الاتفاقية الأمنية ستطرح على البرلمان ونتمنى ان تمر عبر البرلمان بقناعات من الأخوة النواب، فنحن نعتقد ان هذه الاتفاقية ستكون آلية مهمة جدا ومؤثرة وفعالة للتصدي للتحديات الأمنية، وهناك من يقول ان هناك تعارض بين الاتفاقية والدستور الكويتي، وفي تقديري فان أول مادة بالاتفاقية تقول اذا كان هناك تعارض بين نصوص هذه الاتفاقية ونصوص الدستور فان الأولوية تكون لنصوص الدستور وبالتالي ينسحب ما ورد في هذه المادة على جميع بنود الاتفاقية".

وتمنى الجارالله أن تحظى الاتفاقية على دعم النواب عند عرضها على مجلس الأمة وأن تمر بقناعاتهم.

وبسؤاله عن الاتحاد الخليجي، قال الجارالله "نحن لسنا ضد الاتحاد ونحن مع الاتحاد ونؤكد دائما أنه بسبب أهميته وحاجتنا له فانه بحاجة لدراسة وتأني وقناعات كل الدول، نحن في مرحلة توفر قناعات لكل الدول حتى نتمكن من رؤية هذا المشروع الخليجي الطموح يتحقق على ارض الواقع إن شاء الله".

وعن اعتقاده إذا ما كان النظام السوري جاد بتطبيق المبادرة الروسية بشأن الأسلحة الكيماوية، وهل ما زالت طبول الحرب تقرع في المنطقة قال الجارلله "نتمنى ان يكون جاد ونتمنى أكثر ان يكون النظام السوري جاد في وقف معاناة الشعب السوري وهو الأهم".