وكيل "المحاسبة" اسماعيل الغانم .. تاريخ طويل في العمل الرقابي

أصدر سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الاحمد المرسوم الأميري رقم 263 لسنة 2013 بتعيين إسماعيل علي الغانم وكيلاً لديوان المحاسبة، حيث كان يشغل المنصب بالإنابة منذ 25 مارس 2012 وحتى صدور المرسوم.

وللغانم تاريخ طويل في العمل الرقابي فقد التحق بديوان المحاسبة منذ 28 فبراير 1995 حيث كان يشغل منصب وكيل مساعد للرقابة على الوزارات والإدارات الحكومية حتى 17 أكتوبر 2007 ثم وكيلاً مساعداً للرقابة على القطاع النفطي في 18 أكتوبر 2007 وحتى الأول من أغسطس عام 2011، بعدها أصبح وكيلاً مساعداً للرقابة على قطاع الجهات الملحقة والاستثمار من 2 أغسطس 2011 وحتى 9 سبتمبر 2013 .

وقد عمل الغانم في وزارة التجارة والصناعة من 20 سبتمبر 1975 وحتى 9 ديسمبر 1978 في إدارة التراخيص التجارية، ثم انتقل إلى شركة البترول الوطنية الكويتية في 12 ديسمبر 1978 وحتى 16 مارس 1995 حيث عمل في دائرة التدقيق الداخلي، وتمثلت مهام عمله في إجراء برامج تدقيق الحسابات على أقسام الحسابات وكذلك مراجعة تطبيق الأنظمة المختلفة في مخازن الشركة وقسم المواد والمشتريات بالمصافي التابعة للشركة واقسام الرواتب بالدائرة المالية، بالإضافة الى انشطة إدارة الموارد البشرية ، وكذلك ما يسند اليه من مهام التدقيق والمراجعة الأخرى.

بعدها انتقل إلى قطاع  الموارد البشرية حيث تسلم مسئوليات عدة منها التوظيف والعلاقات الصناعية وتخطيط القوى العاملة والتطوير الوظيفي بالإضافة الى البعثات والتدريب اثناء العمل، كما تسلم مسئوليات الإشراف على أعمال تخطيط القوى العاملة وتطبيق سياسة الشركة في هذا المجال، ومنها سياسة التكويت بالإضافة إلى أعمال تنظيم بالميزانية الخاصة بالقوى العاملة وإعداد التقارير الشهرية التي تبين وضع القوى العاملة في كافة قطاعات الشركة.

وكانت للغانم مهام أخرى في الشركة منها رئاسة لجنة القبول لاختبار المتقدمين من حملة الثانوية العامة لدورات التدريب على وظائف (مشغل مصفاة – مشغل حاسب آلي – فاحص مختبر) لأكثر من ست سنوات، كما تم تكليفه بمسئولية المنسق مع دائرة خدمات المعلومات بالشركة فيما يتعلق بإدخال وتركيب الشبكة الداخلية للمعلومات لقطاع الموارد البشرية وتزويد الاقسام المختلفة فيها بأجهزة الحاسب الآلي الشخصية وبرمجة التدريب المتعلقة بالحاسب الشخصي لموظفي القطاع والتي تعد أول شبكة داخلية لأعمال إدارية على مستوى القطاع النفطي، كما أصبح عضواً في أكثر من لجنة على مستوى الشركة في موضوعات ذات علاقة بالموارد البشرية والتوظيف.

كما شغل الغانم عضوية مجلس ادارة جمعية المحاسبين والمراجعين الكويتية لثلاث دورات متتالية، وذلك من 1982 وحتى 1987، كما شارك في حضور اجتماعات الامانة العامة للاتحاد العام للمحاسبين والمراجعين العرب الفترة من 1983/1987 وعضواً في اللجنة التحضيرية للمؤتمر العالمي الأول للمحاسبة بالكويت عام 1985 وعضواً في اللجنة الاستشارية الخاصة بإنشاء مركز تنمية القوى الوطنية في مجال السكرتارية والأعمال المكتبية (الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب) مايو 1993 حتى 1995.

ثم بعد ذلك كان رئيساً للجنة التدريب المستمر بجمعية المحاسبين والمراجعين الكويتية، يونيو 1993 حتى 1995، واستمر بالمشاركة في رئاسة وكذلك عضوية لجنة التدريب لأكثر من دورة، كما كان عضواً في وفد مؤسسة البترول الكويتية لزيارة اليابان للاطلاع على الصناعة البترولية ومراكز التدريب فيها والمناهج والوسائل والخطط التي تتبع لتنفيذها وبحث اوجه التعـاون مع مؤسسـات النـفط اليابانية وذلك عام 1994 .

والغانم حاصل على بكالوريوس محاسبة عام 1978 من جامعة الكويت وشغل منصب رئيس اللجنة الثقافية بجمعية المحاسبة للعامين 1976/1977 ورئيس رئيس جمعية المحاسبة بكلية التجارة للعامين 1977/1978 وعضو وفد الجامعة (الندوة الفكرية) إلى مهرجان الشباب العربي الثالث (بغداد 1977).

 

×