أمير البلاد: اشرنا الى الرئيس الامريكي الى ضرورة تحقيق الامن في مصر

 

قام حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد ظهر اليوم بزيارة فخامة الرئيس باراك اوباما رئيس الولايات المتحدة الامريكية الصديقة يرافقه معالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الاحمد والوفد الرسمي المرافق لسموه وذلك بالمكتب البيضاوي في البيت الابيض.

هذا وقد أدلى حضرة صاحب السمو أمير البلاد بالتصريح التالي: أتقدم بالشكر لفخامة الرئيس اوباما على حسن الاستقبال وكرم الضيافة ويسرني أن أشيد بالمباحثات المثمرة والبناءة التي جرت بيننا وبين فخامة الرئيس والتي شملت جميع المواضيع المتعلقة بعلاقاتنا الثنائية حيث جددنا العزم على توثيقها تحقيقا لمصلحة البلدين.
وقد عرضنا موضوع استمرار احتجاز المعتقلين الكويتيين وطالبت فخامة الرئيس بسرعة الإفراج عنهما على ضوء التزام الرئيس بإغلاق معتقل غوانتانامو والتعهدات التي قدمتها السلطات الكويتية.
كما أشرنا بارتياح إلى التطور الإيجابي للعلاقات الكويتية العراقية.
وتطرقنا إلى موضوع أمن الخليج وجهودنا المشتركة في تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية في هذه المنطقة الحيوية الهامة لاسيما وسط التطورات الراهنة في المنطقة.
وتطرقنا إلى موضوع المعاناة الإنسانية الشديدة للشعب السوري الشقيق واستمرار تدهور الأوضاع الإنسانية في الداخل واللاجئين وأشرنا إلى ضرورة تضافر كل الجهود وتسريعها في سبيل تحقيق الحل السلمي وابعاد المنطقة عن خطر الحروب.
وأشرنا كذلك إلى ضرورة تحقيق الأمن والاستقرار في جمهورية مصر العربية ودعم كل الخطوات البناءة لاسيما خارطة الطريق كما اكدنا على ضرورة تحقيق الامن والاستقرار في الجمهورية اليمنية الشقيقة.
وبحثنا عملية السلام في الشرق الأوسط وضرورة تركيز الجهود الدولية لدفع المفاوضات المزمع عقدها وتهيئة كل عناصر النجاح لها واستمرار جهود الولايات المتحدة في عملية السلام.

كما التقى حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر بعد ظهر اليوم نائب رئيس الولايات المتحدة الامريكية جوزيف بايدن يرافقه معالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الاحمد الجابر الصباح والوفد الرسمي المرافق لسموه وذلك في البيت الابيض في العاصمة واشنطن.

 

×