السفير سالم الصباح: محتجزي غوانتانامو وأمن الخليج على قائمة مباحثات الامير مع اوباما

أكد سفير دولة الكويت لدى الولايات المتحدة الامريكية الشيخ سالم الصباح ان زيارة سمو امير البلاد الى واشنطن تأتي في اطار علاقة الكويت بالولايات المتحدة كحليف.

وقال السفير الصباح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) وتلفزيون دولة الكويت الليلة الماضية ان سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد سيبحث يوم غد مع كل من الرئيس باراك اوباما ونائبه جو بايدن في البيت الابيض عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك والتطورات في المنطقة.

واوضح ان اللقاء سيبحث موضوع المحتجزين الكويتيين في (غوانتنامو) الذي يعد على قائمة اولويات سمو امير البلاد في مباحثاته وموضوع العلاقات العسكرية بين البلدين.

واضاف انه انه سيتم بحث امن الخليج وتعاون دولة الكويت مع الولايات المتحدة لضمان امن الخليج واستقراره مشيرا الى ان الاحداث المتسارعة في المنطقة العربية ستكون ايضا من المواضيع الرئيسية التي سيتم التباحث حولها وبالاخص الازمة السورية والتطورات في مصر.

واضاف انه "سيتم بحث القضايا الدولية كمكافحة الارهاب وغيرها من الامور التي تهم الطرفين في هذا المجال" موضحا ان المباحثات ستكون معمقة وتشمل مجمل جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأعرب عن تطلع الشعبين الكويتي والامريكي الى زيارة سمو امير البلاد حيث كانت آخر زيارة له الى واشنطن في عام 2009 التقى خلالها مع الرئيس اوباما في المكتب البيضاوي في البيت الابيض الذي اكد بدوره قوة العلاقات الثنائية بين البلدين.

 

×