الهلال الاحمر الكويتي يبدأ حملة تبرعات لاطفال سوريا

اعلنت جمعية الهلال الاحمر الكويتي اليوم بدء الحملة الشعبية لجمع التبرعات لمصلحة اطفال سوريا والتي تنظمها مجموعة (نست) لرعاية وتعليم اطفال سوريا بمقر الجمعية.

وقال مدير العلاقات العامة والاعلام بالجمعية خالد الزيد في تصريح صحافي ان هذه المبادرة تمثل "امتدادا طبيعيا للمواقف النبيلة التي طالما بادرت بها الكويت لتقدم المساعدات الانسانية والاغاثية لكل الدول الشقيقة والصديقة في اوقات المحن والازمات للتخفيف من معاناة المنكوبين والمتضررين".

ودعا الزيد الجميع الى التبرع في هذه الحملة الانسانية مشيدا بمجموعة (نست) التي تبنت الفكرة واصبحت امرا واقعا وملموسا.

واشار الى ان الهلال الاحمر الكويتي من "اقدر الجهات" على ايصال المساعدات الاغاثية الى المنكوبين وذلك لما يتمتع العاملون به من "خبرة عالية" في هذا المجال منذ سنوات طويلة وعمل متواصل في المجال الانساني مما اكسبها الكثير من الكفاءة بكيفية التدخل السريع والتنظيم الفعال لتدارك الازمات.

ولفت الى ان اغاثة الشعب السوري وخاصة الاطفال "واجب علينا جميعا وعلى كل الجهات الأهلية الحكومية تقديم الدعم والمساندة والمؤازرة للتبرع لاطفال سوريا" مؤكدا ان اهل الكويت جبلوا منذ القدم على التسابق في عمل الخير ومساعدة الاخرين في بقاع الارض.

واكد ان الكويت سباقة في الاعمال الخيرية الانسانية بجميع مؤسساتها الخيرية ولاسيما جمعية الهلال الأحمر التي لا تتوانى عن بذل كل الجهود لتقديم الدعم والمساندة في اي كارثة تحدث في اي مكان بالعالم سائلا الله عز وجل ان يزيل كربة الشعب السوري.

ومن جانبها قالت منسقة حملة (نست) نور بودي ان التفاعل مع حملة التبرعات رغم انطلاقها اليوم يعتبر "ممتازا" داعية المواطنين والمقيمين والشركات وجميع الجهات بالمشاركة في هذه الحملة للتخفيف من معاناة الاطفال اللاجئين السوريين الذين هم بأمس الحاجة الى المساعدة في هذا الوقت مع بدء العام الدراسي.

 

×