مجلس الوزراء: الموافقة على فصل قطاع الشباب عن الرياضة في مؤسستين منفصلتين

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قاعة مجلس الوزراء  في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ووزير الصحة الشيخ محمد عبد الله المبارك بما يلي:

استهل المجلس أعماله بالاطلاع على الرسالة الموجهة لسمو الأمير من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، المتعلقة بمؤتمر إعلان التبرعات الرابع للصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا المزمع عقده في شهر نوفمبر القادم 2013، وذلك ضمن إطار السعي لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية بحلول عام 2015.

وشرح سمو رئيس مجلس الوزراء للمجلس نتائج الزيارة التي قام بها للبلاد في الأسبوع الماضي سعادة شينزو آبي - رئيس وزراء اليابان والوفد المرافق له، وفحوى المحادثات التي أجراها، والتي بحثت في إطار العلاقات التاريخية المتميزة بين البلدين الصديقين، سبل دعم أطر التعاون الثنائي والمصالح المشتركة في كافة المجالات، حيث تم التوقيع على مذكرة تعاون بشأن الحوار السياسي في التنمية الوطنية، وكذلك مذكرة تعاون في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي بين البلدين.

ثم استمع المجلس إلى تقرير قدمة نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد حول نتائج مشاركته في اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي عقد يوم أمس في القاهرة، وأطلع المجلس على فحوى المداولات التي جرت حول جريمة استخدام السلاح الكيميائي مؤخراً في الغوطة الشرقية والغوضة الغربية بريف دمشق، والتي راح ضحيتها المئات من المدنيين الأبرياء من الأشقاء في سوريا، وما تبعها من تطورات على المستوى الأقليمي والدولي على خلفية ما تردد حول توجيه ضربة عسكرية وشيكة في سوريا، وما يتعرض له الشعب السوري الشقيق من وضع مأساوي خطير لأكثر من عامين.

وشرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية للمجلس ما انتهى إليه الاجتماع من قرار أكد على إدانة جريمة استخدام الأسلحة الكيميائية المحرمة دولياً ومحاسبة المتورطين في هذه الجريمة وتقديمهم للمحاكمة الدولية العادلة، وتقديم كافة أشكال الدعم المطلوب للشعب السوري، وقد أكد مجلس الوزراء على ضرورة مبادرة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي للاضطلاع بمسئولياتهم لاتخاذ إجراءات ضد مرتكبي هذه الجريمة، ووضع حد للانتهاكات وجرائم الابادة التي يتعرض لها الشعب السوري الشقيق.

ثم تدارس مجلس الوزراء التوصيات الواردة بمحضر اللجنة الوزارية لشئون الشباب، بشأن مقترح فصل قطاع الشباب عن قطاع الرياضة في مؤسستين منفصلتين، بما يتيح مراعاة الجانب التخصصي في كل من القطاعين الرياضي والشبابي ويجسد الحرص على الاهتمام بهذين القطاعين المهمين، وقرر المجلس الموافقة من حيث المبدأ على هذا المقترح، وتكليف وزير الدولة لشئون الشباب بإعداد مشروعي القانونين اللازمين، وعرضهما على إدارة الفتوى والتشريع ومجلس الخدمة المدنية والجهات الأخرى المعنية، تمهيداً لاعتمادهما وإحالتهما إلى مجلس الأمة.

كما بحث المجلس الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي.

كما أعلن وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الصحة الشيخ محمد العبدالله صدور مرسوم بتعيين المستشار فيصل الصرعاوي مستشارا بديوان سمو رئيس مجلس الوزراء.

وكان المستشار الصرعاوي يشغل منصب رئيس ادارة الفتوى والتشريع.

كما أعلن الشيخ محمد العبدالله في تصريح لـ (كونا) صدور قرار يعهد بموجبه الى المستشار صلاح المسعد نائب رئيس ادارة الفتوى والتشريع بالاضافة الى عمله القيام بأعمال رئيس ادارة الفتوى والتشريع وتفويضه ببعض الصلاحيات.