محافظ الاحمدي: ترميم سوق الاحمدي القديم للحفاظ على طابعه التاريخي والتراثي

قال محافظ الأحمدي الشيخ الدكتور ابراهيم دعيج ان مبادرة اعادة بناء وترميم سوق الاحمدي القديم تأتي تأكيدا لدور المحافظة في الحفاظ على الطابع التقليدي والتاريخي والتراثي للسوق الذي بني أواخر الاربعينيات من القرن الماضي.

وأضاف الشيخ الدكتور ابراهيم الدعيج في تصريح صحفي بعد اجتماعه مع (لجنة المحافظة على الهوية التراثية لمدينة الأحمدي) اليوم ان المحافظة تسعى الى تحويل السوق الى مركز اشعاع حضاري وثقافي يحتضن مختلف الانشطة الثقافية والفنية والترفيهية والاجتماعية اضافة الى ديوانية تجمع أهالي المدينة.
وذكر ان اللجنة التي يراسها محافظ الاحمدي تضم اللواء المتقاعد جاسم المنصوري وعددا من المهندسين المعماريين من المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب وممثلين عن شركة نفط الكويت وعددا من أهالي الأحمدي.
وأوضح ان المركز الاشعاعي الثقافي في مدينة الاحمدي سيتضمن متحفا يحوي مختلف الوثائق والصور والمطبوعات المتعلقة بنشأة مدينة الأحمدي ومن عمل فيها من مسؤولين سابقين مشيدا بالاهتمام والمتابعة الحثيثة للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الذي تسلم هذا المشروع منذ عدة أشهر.
وأفاد الشيخ الدكتور ابراهيم الدعيج بأن المحافظة دعمت الحفاظ على الطابع التاريخي والثقافي لسوق الاحمدي القديم وتفاعلت مع نبض مواطني المنطقة الراغبين في الحفاظ على الموروث الثقافي وتاريخ البيوت القديمة.
من جانبه أعرب اللواء المتقاعد المنصوري عن الشكر والتقدير لمحافظ الأحمدي الذي لا يألو جهدا في تقديم الدعم اللازم ومد يد العون والمساعدة موضحا خطوات العمل والتنسيق والمتابعة مع الجهات المعنية بتنفذ المشروع من خلال مقاول جيد وتحت اشراف شركة نفط الكويت.
وقال المنصوري ان المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب يجتهد في الحفاظ علي الموروث الثقافي وحماية الآثار المنقولة وغير المنقولة ومنها مدينة الاحمدي بما تحويه من سوق وبيوت قديمة وكنيسة قديمة ومجرى السيل وبيت المغفور له الامير الراحل الشيخ جابر الاحمد.

 

×