الكهرباء: زيادة نسبة الاحمال الكهربائية بنسبة 2% مقارنة بالعام الماضي

أكد الوكيل المساعد لقطاع مراكز المراقبة والتحكم ونظم المعلومات والرقابة في وزارة الكهرباء والماء المهندس فؤاد دعيج العون على أن الأحمال الكهربائية في دولة الكويت خلال هذا الصيف وصلت إلى حمل أقصى عند 12060 ميجاوات في السابع عشر من شهر يوليو لعام 2013 عند درجة حرارة 50 درجة سيليزية ورطوبة نسبية قدرها 6%.

وأضاف العون في تصريح صحافي له هذه القيمة تمثل العظمى للأحمال الكهربائية بزيادة قدرها تقريبا 2% عن العام الماضي، الذي وصلت فيه الأحمال الكهربائية في دولة الكويت إلى أعلى قيمة لها عند 11850 ميجاوات في الأول من أغسطس لعام 2012 حيث كانت درجة الحرارة 50 درجة سيليزية ورطوبة نسبية قدرها 5% وقت الذروة.

وحول الدورات التدريبية التي تقدمها إدارة التخطيط والدراسات ومشاريع مراكز التحكم، أكد العون بأنه يتم تنفيذ مجموعة كبيرة من الدورات التدريبية من قبل مهندسون أكفاء ذووا خبرة عالية في مجال الهندسة والتدريب منها دورة تشغيل الشبكة الكهربائية لدولة الكويت والتي تهدف إلى تقديم دراسة شاملة لمكونات الشبكة الكهربائية المحلية وكيفية تشغيلها والتعامل مع الأعطال والانقطاع الكهربائية وإعادة التوزيع للأحمال في حالات الطوارئ.

ولفت العون إلى أن منها دورة تدريبية حول دراسة المخططات الكهربائية لمحطات التحويل الرئيسية والتعرف على مكونات هذه المخططات وكيفية استخلاص المعلومات والاستفادة منها، بالإضافة إلى  إقامة دورات لتدريب المهندسين والفنيين العاملين في قطاع شبكات النقل الكهربائية وقطاع شبكات التوزيع الكهربائية  في وزارة الكهرباء والماء تشمل دراسة كاملة لصيانة معدات الجهد العالي ومعدات الجهد المتوسط في محطات التحويل و صيانة محولات القوى الكهربائية ذات الجهد العالي وذات الجهد المتوسط في تلك المحطات مع التطبيق العملي لها.

واوضح العون أنه يجري حاليا إعداد مجموعة من الدورات التدريبية الخاصة بمهندسي وفنيي مركز نظم المعلومات التابع لقطاع مراكز المراقبة والتحكم ونظم المعلومات والرقابة.

وعن التدريب الذي يقدم لجهات أخرى خارجية من قبل قطاع مراكز المراقبة والتحكم ونظم المعلومات والرقابة وبالتنسيق مع قطاع التخطيط والتدريب، أشار العون إلى التعاون مع جامعة الكويت ليتم تقديم التدريب الميداني لطلبة وطالبات كلية الهندسة والبترول وطلبة المعهد العالي للطاقة "الكهرباء والماء" التابع للهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب على أيدي مهندسين أكفاء و متخصصين، بهدف إعطاء شرحا وافيا وتطبيقا عمليا لهؤلاء الطلبة حول الشبكات الكهربائية المختلفة والتعرف على الأعطال التي تحدث أثناء التشغيل و توزيع الأحمال في الحالات المختلفة للشبكة.

وفيما يختص بالدورات التدريبية الخارجية المقدمة لموظفي وزارة الكهرباء والماء من المهندسين والفنيين العاملين في قطاع مراكز المراقبة والتحكم ونظم المعلومات والرقابة بهدف تزويدهم بالخبرات اللازمة التي تقتضيها حاجة العمل، قال العون أنه يجري حاليا التنسيق من خلال قطاع التخطيط والتدريب مع مجموعة من الشركات الاستشارية التي تقدم هذه الدورات المتخصصة بدول أجنبية مثل سويسرا والمملكة المتحدة ودول أخرى وأيضا مع المنظمة العربية للتنمية الإدارية، وهي منظمة متخصصة منبثقة عن جامعة الدول العربية وذلك من أجل مواكبة التقدم في التكنولوجيا الحديثة.

وأختتم العون تصريحاته معرباً عن سعادته بتقديم الجهود الكبيرة لإعداد وتنفيذ هذه الدورات التدريبية الداخلية والخارجية التي تعود بالفائدة على المتدربين المهندسين والفنيين العاملين في المجالات الكهربائية في دولة الكويت، ويود أن يشكر القائمين عليها وعلي رأسهم قطاع التخطيط والتدريب ويأمل استمرارها وتطويرها بصورة أوسع مما هي عليه في المستقبل القريب.

 

×