×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

السفير الكويتي يناشد المواطنين مغادرة لبنان بعد تعرض دبلوماسي للتوقيف من قبل احد الاحزاب

شدد سفير دولة الكويت لدى لبنان عبدالعال القناعي على ضرورة مغادرة المواطنين الاراضي اللبنانية بعد تعرض دبلوماسي كويتي للتوقيف والتحقيق على احد الحواجز الامنية الحزبية غير الرسمية.

ودعا السفير عبدالعال في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) المواطنين الى "ضرورة الاستماع الى النداءات المتكررة بعدم السفر الى لبنان وضرورة المغادرة السريعة حفاظا على امنهم وسلامتهم".

وقال "من يتخلف من المواطنين عن مغادرة لبنان فانه بذلك يتحمل مسؤوليته الخاصة نظرا لحساسية الوضع وخطورته" مشيرا الى تكرر مثل هذه الحوادث مع بعض السفارات الاخرى في لبنان.

واعتبر ماحدث لدبلوماسي كويتي على احد الحواجز الحزبية الامنية غير الرسمية امرا "غير لائق ولا يتماشى مع حصانته الدبلوماسية او العلاقات الدولية ولا حتى مع العلاقات الاخوية التي تربط بين البلدين الشقيقين".

وذكر سفير دولة الكويت لدى لبنان انه "في ظل التطورات الاخيرة التي عاشها لبنان من تفجيرات اثمة ومدانة في اكثر من منطقة لبنانية اتخذت بعض الجهات الحزبية لبنانية اجراءات امنية ذاتية غير رسمية خارج اطار الدولة مما ادى الى تعرض العديد من المواطنين والمارة بمن فيهم بعض الدبلوماسيين غير ابهين بالقوانين والمعاهدات الدولية".

وقال السفير عبدالعال القناعي ان السفارة تقوم بالتنسيق مع غرفة العمليات بوزارة الخارجية بإجلاء المواطنين الكويتيين بأسرع وقت ممكن حيث خصصت الحكومة الكويتية طائرة خاصة تغادر هذا المساء لإجلاء المواطنين الراغبين بالمغادرة.

وكانت المملكة العربية السعودية قد تقدمت في وقت سابق اليوم باحتجاج لوزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية على خلفية قيام عناصر تابعة لحزب الله بتفتيش احدى سياراتها معتبرة "القيام بمثل هذا العمل يشكل مخالفة لاتفاقية فيينا التي ترعى الاصول الدبلوماسية".

يذكر ان حزب الله اقام نقاط تفتيش في عدد من المناطق اللبنانية التي توجد فيها مراكز وقيادات تابعة له بعد التفجير الذي وقع بمنطقة الرويس في الضاحية الجنوبية لبيروت في ال 15 من الشهر الجاري وادى الى سقوط ما لا يقل عن 25 قتيلا وعشرات الجرحى.

 

×