هيئة مكافحة الفساد: نعكف على إعداد الصيغة النهائية لمشروع اللائحة التنفيذية

اكد رئيس الهيئة العامة لمكافحة الفساد في دولة الكويت المستشار عبدالرحمن النمش حرص الكويت على الوفاء بالتزاماتها تجاه اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد.

جاء ذلك في كلمة القاها النمش امام اجتماع (الفريق العامل الدولي مفتوح العضوية المعني بمنع الفساد) الذي بدأت اعمال دورته يوم امس في فيينا بمشاركة الدول الاطراف في اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد.

واعرب النمش عن تقدير دولة الكويت اميرا وحكومة وشعبا للجهود المتميزة التي تبذلها الامم المتحدة في مكافحة الفساد وتوعية المجتمعات بمخاطره موضحا ان "مشاركة الكويت لها اهمية خاصة باعتبارها اول مشاركة دولية للهيئة العامة لمكافحة الفساد عقب صدور مرسوم بانشائها في الكويت كهيئة وطنية عامة ومستقلة".

ولفت في هذا الاطار الى حرص سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد على ضرورة الاسراع في تنفيذ وتفعيل اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد.

وقال النمش ان مرسوم انشاء الهيئة يهدف الى تحقيق مجموعة من الغايات الوطنية والدولية التي تتسق في مجملها وبشكل كبير مع احكام اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد لافتا الى ان الهيئة تعكف على إعداد الصيغة النهائية لمشروع اللائحة التنفيذية المفصلة والمكملة لاحكام المرسوم.

واضاف ان انشاء الهيئة يرمي ايضا الى اخضاع كل من رئيس واعضاء المجلس الاعلى للقضاء والقضاة واعضاء النيابة العامة ورئيس واعضاء ادارة الفتوى والتشريع والمدير العام واعضاء كل من الادارة العامة للتحقيقات في وزارة الداخلية لاحكام مكافحة الفساد والكشف عن الذمة المالية.

وقال النمش ان ذلك لم يكن ليتحقق لولا قناعة القيادة السياسية الكويتية بضرورة مجابهة الفساد وتطبيق القانون على الجميع من دون استثناء.

واوضح ان الفساد دفع العديد من دول العالم ومن بينها دولة الكويت لتوسيع نطاق سريان احكام مكافحة الفساد والكشف عن الذمة المالية لحماية جميع مؤسسات الدولة التنفيذية والتشريعية والقضائية والعسكرية.

واكد النمش اهمية دور وسائل الاعلام المختلفة بالمساهمة في الجهود الوطنية الرامية الى منع الفساد ومكافحة جميع صوره واشكاله مشيرا الى الدور التوعوي الذي يلعبه الاعلام للوقاية المسبقة من الفساد.