الوزير الحجرف: ننتظر موافقة الخدمة المدنية لمساواة المعلمين البدون مع نظرائهم

كشف وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور نايف الحجرف عن تنسيق تجريه الوزارة مع ديوان الخدمة المدنية لمعالجة أوضاع المعلمين من فئة المقيمين بصورة غير قانونية لمساواتهم مع نظرائهم العاملين وفق العقد الثاني.

وقال الحجرف في تصريح للصحافيين عقب جولة تفقدية لمنطقة الجهراء التعليمية اليوم أن الوزارة بأنتظار رد الديوان لحسم هذا الملف قبل انطلاق العام الدراسي من اجل مساواة المعلمين من تلك الفئة مع نظرائهم العاملين في الوزارة من حيث أرقام الملفات والاجازات والتنقلات والمكافآت وتقويم الكفاءة ورواتب العطلة الصيفية.

وعن جولة الوزير الحجرف التفقدية للاطلاع على استعدادات منطقة الجهراء التعليمية للعام الدراسي الجديد اوضح الحجرف أن منطقة الجهراء التعليمية تضم 130 مدرسة في مختلف المراحل التعليمية تخدم نحو 68 ألف طالب وطالبة.

وذكر ان مدارس المنطقة تواجه في مجموعها معوقات تعترض طريق العام الدراسي المقبل الامر الذي يتطلب جهدا مكثفا من المنطقة والإدارات المركزية لاستثمار الوقت في معالجة جميع المعوقات لضمان إنطلاق العام الدراسي بكل سلاسة وهدوء.

واضاف أن هناك تطورات ايجابية تساعد على انطلاقة العام الدراسي بصورة مثلى ومنها استكمال الفصول الإنشائية ووصول التيار الكهربائي إلى المباني الإضافية لافتا إلى عدم وجود أي مدارس جديدة تدخل الخدمة في المنطقة بعد نقل تبعية مدارس جابر الأحمد إلى منطقة العاصمة التعليمية.

من جهة اخرى تطرق الوزير الحجرف إلى أزمة التعليم الخاص في منطقة الأحمدي الخالية من المدارس الخاصة العربية مبينا أن المشكلة ذات أبعاد متعددة لا تختص بها وزارة التربية وحدها في ظل عدم توفر الأراضي الكافية لدى الوزارة لتوزيعها على قطاع التعليم الخاص.

وذكر ان من ضمن اسباب الازمة ايضا ان رسوم هذه المدارس غير مجدية للمستثمرين وأن ميزانية الصندوق الخيري موجهة فقط إلى الدارسين في المدارس العربية مشيرا الى وجود تنسيق مع إدارة التعليم الخاص لمعالجة هذه المشكلة وفق الإمكانيات المتوفرة.

وحول اسماء المقبولين في كليات ومعاهد الهيئة العامة للتعليم التطبيقي اوضح الحجرف ان اسماء المقبولين ستعلن خلال الأسبوع المقبل وفق إحصائيات دقيقة لأعداد المشمولين بالقبول مبينا أن المسؤولين في الهيئة سيعلنون عدد المقبولين وأن الأرقام التي أثيرت في مواقع التواصل الإجتماعي غير دقيقة.

وقال الحجرف أنه سيقوم بالاتصال والتنسيق مع وزارة الداخلية للإطلاع على مقترحهم بشأن معالجة الازدحام المروري في بداية العام الدراسي بشرط أن لايؤثر أي تعديل يتفق عليه على خطة الوزارة في الاستعداد لبداية الدراسة.

واضاف ان الوزارة تنسق مع وزارة الصحة لتزويدها بالعدد المطلوب من المواد التمريضية لسد العجز الموجود في العيادات المدرسية معربا عن شكره وتقديره للدور الذي قام به وزير الصحة الشيخ محمد العبدالله ووكيل وزارة الصحة الدكتور خالد السهلاوي في هذا الجانب.

 

×