جمعية التمريض: ديوان الخدمة المدنية يتعامل مع الكوادر بتمييز

انتقد رئيس جمعية التمريض الكويتية كنعان العنزي البيروقراطية الموجودة في ديوان الخدمة المدنية والتمايز الواضح في التعامل مع ملفات الكوادر المرفوعه اليه.

وأشار العنزي الى ان كادر التمريض مرفوع الى ديوان الخدمة المدنية منذ العام الماضي  لكنه حبيس الادراج لديهم ولم نجد الاهتمام الكافي به موضحا اننا طلبنا عدة مرات مقابلة رئيس الديوان بهذا الشأن إلا أننا نجد الابواب موصدة أمامنا ويبدو ان رئيس الديوان يعيش في برج عاج لا يلتفت الى أحد.

وتساءل العنزي عن الفترة التي يحتاج ديوان الخدمة المدنية لدراسة كادر التمريض وهل سنة كاملة غير كافية لدراسة هذا الكادر المهم والحيوي مشيرا الى ان هذا الاهمال من جانب الديوان يثبت البيروقراطية التي تفشت فيه.

وقال العنزي ان كادر التمريض يحتاج الى من يزيل الغبار عنه في ديوان الخدمة المدنية ويرفعه الى مجلس الخدمة المدنية لمناقشته في أول اجتماع له خصوصا وان التعديلات المرفوعه على الكادر ستكون من العوامل المهمة في تشجيع الكفاءات الوطنية للانخراط في مهنة التمريض.

وانتقد العنزي في الوقت نفسه عدم التفات وزارة الصحة لهذا الكادر بعد رفعه الى الديوان وكأن الامر لا يعنيها ولا يهم شريحة كبيرة من الهيئة التمريضية التي تعتبر الاساس في تقديم الرعاية الصحية في المستشفيات والمراكز الصحية.

وقال ان وزارة الصحة لم تهتم ولم تطالب الديوان بسرعة الانتهاء من دراسة الكادر واقراره بأقصى سرعة وكأن دورها انتهى برفعه فقط.

وذكر ان تعديلات الكادر التي رفعت الديوان وضعتها ودرستها لجنة شكلتها وزارة الصحة ومشاركة جمعية التمريض بها وضمت كذلك كفاءات تمريضية من القيادات التمريضية في الوزارة .

وقال ان اهم التعديلات في بنود الكادر وابرزها انه يعالج بدل الاشراف والتدريب وتم من خلاله وضع آلية جديدة للوظائف الاشرافية، وكذلك تم تعديل شروط شغل المسميات الوظيفية وفقا للخبرة والشهادة كذلك احتساب فترة الخبرة قبل البعثة الدراسية ضمن سنوات الخبرة الوظيفية كذلك فان هذا الكادر بعد تعديل بنوده سيعمل على رفع مستوى الممرضات والممرضين الكويتيين ماليا .

 

×