وزير الاعلام: نسعى للاستفادة من كل المنشآت القائمة وتوزيع الفعاليات في جميع محافظات البلاد

اكد وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب ورئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح اهمية الاهتمام والارتقاء بالأعمال الثقافية والفنية والادبية.

وقال الشيخ سلمان في تصريح صحافي عقب ترؤسه اجتماع المجلس الوطني للثقافة اليوم "اننا نتطلع في المرحلة المقبلة الى تحقيق ما يصبو اليه المجتمع الكويتي بعد النجاح والحضور الكبير الذي شهدته فعاليات الموسم الحالي".

واضاف ان المسؤولية ملقاة على عاتق جميع المسؤولين "ونتطلع الى موسم اكثر تميزا وتطورا لاسيما ان الكويت مقبلة على استضافة الكثير من المناسبات الكبيرة على المستوى الاقليمي والقاري".

وشدد على ضرورة وضع استراتيجيات وخطط واضحة للفترة المقبلة وتسليط الاضواء عليها وتسويقها بالشكل الصحيح والتركيز على دور عنصري النشء والشباب ضمن الفعاليات التي يجب ان تتسم بالتنوع لتناسب جميع شرائح المجتمع.

ودعا وزير الاعلام الى ضرورة الاستفادة من كل المنشآت القائمة في كل الانشطة لتفادي النقص والتركيز على توزيع الفعاليات في جميع محافظات الكويت وخاصة خارج العاصمة مع تسليط الضوء الإعلامي عليها.

واكد اهمية اجراء مراجعة دقيقة لكل ما تم تقديمه واعادة تقييمه وتبني افكار واستراتيجيات للفترة المقبلة لجميع الانشطة والقطاعات التابعة للمجلس الوطني.

من جانبه قال امين عام المجلس الوطني بالإنابة شهاب الشهاب ان المجلس يسعى للمحافظة على النجاحات التي حققها والبناء عليها في المواسم المقبلة.

واكد الشهاب اهمية تركيز الانشطة المقبلة على الهوية الوطنية ووضع مشاريع وخطط واستراتيجيات جديدة ترتكز على فئة الشباب بعد تقييم الوضع خاصة في المجال الثقافي.

واضاف "اننا نتطلع الى وضع ميزانية طموحة للموسم الجديد تتضمن العديد من البرامج والانشطة في مختلف القطاعات مستهدفين جزءا منها لفئة الناشئة والشباب". حضر الاجتماع الى جانب وزير الاعلام والأمين العام بالإنابة الأمناء المساعدون في قطاع دار الآثار الإسلامية عبدالكريم الغضبان وقطاع المسارح والفنون محمد العسعوسي وقطاع الشؤون الإدارية والمالية محمد العجمي والمسؤول الفني بالمجلس الوطني منير العتيبي.