الشؤون: الوزيرة ذكرى لم تصدر أي قرار رسمي بالإصالة في تعيينات الوظائف الاشرافية

بعد تهديدات معظم موظفي وزارة الشؤون باللجوء الى لجنة العرائض والشكاوى بمجلس الامة اثر التعيينات العشوائية التي اقرتها وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ذكرى الرشيدي.

انتفضت وزارة الشؤون ممثلة في وكيل وزارة الشوون الاجتماعية والعمل عبدالمحسن المطيري قائلاً "ما يتم تداولة في الأوساط الصحفية وبعض مواقع التواصل الاجتماعي حول التعيينات وتسكين المناصب الخاصة برؤساء الاقسام وسعي بعض الموظفين بتقديم تظلماتهم لمجلس الأمة بأنة منذ تولي وزيرة الشؤون ذكرى الرشيدي المنصب في شهر ديسمبر الماضي لم يصدر منها أو مني اي قرار رسمي بالاصالة في الوظائف الاشرافية سواء رؤساء اقسام أو مراقبين أو مدراء.

وتابع المطيري في تصريح صحافي له أنه سيتم أتخاذ الاجراءات القانونية في المناصب الشاغلة خلال الفترة القادمة بعد احلة المسئولين الذين بلغت خدمتهم 30 عاما لتقاعد.

وأشار المطيري الى أنه ماتم في الاونة الاخيرة ما هو الا تكليف مؤقت لبعض المسئولين بالاضافة الى عملهم الاصلي من اجل القيام بالمهام المكلفين بها وذلك لان مسئولي هذه المناصب اما في اجازة دورية أو شغلت مناصبهم بتكاليف مؤقتة ولا يترتب للمكلفين في هذه المهام حق مكتسب وفقا للقوانين واللوائح القانونية بهذا الشأن.