وزير الاعلام: حلقة "على خطاك" لشافي العجمي قديمة وتم اتخاذ اللازم تجاه الموظف

أثار بث برنامج "على خطاك" والذي تضمن حديثا لاستاذ جامعة الكويت - كلية الشريعة د. شافي العجمي على تلفزيون الكويت ردود فعل نيابية ضد ظهور العجمي على التلفزيون الرسمي.

النائبة د. معصومة المبارك وجهة رسالة الى رئيس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك قائلة "ماتفسيركم في من يرى في ذبح الشيعة تسليه واستمتاع؟ وبالرغم من تصريحه العلني الفج يستمر في تدريس الطلبة بالجامعة، وبدلا من تجريمه وفقا للقانون نفاجأ بتكريمه من وزارة الإعلام بمنحه برنامجا وتفتح له المجال ليبث الكراهية والفتنة".

وأضافت المبارك "وبدلا من أن يكون الاعلام عامل داعم للتنمية الاجتماعية والوحدة الوطنية يتحول لعامل هدم وإثارة للفتنة والكراهية".

وتساءلت "وين رايحين بالديرة للإعمار كما تستحق أم للدمار كما يخطط لها أصحاب النفوس المريضة والإجندات الخبيثة".

وعلى السياق ذاته كان موقف النائبة صفاء الهاشم التي غردت بحسابها في تويتر "سؤال لرئيس الوزراء:هل وزيرك للأعلام يتحدي الكويتيين ببث حلقات لبرنامج علي تلفزيون الكويت الرسمي لأرهابي افتخر بذبح سوري واطفاله!؟"

وأضافت "أعلم جيدا ياسمو الرئيس أن لم يتوقف البرنامج وإيقاف هذا المعتوه فأن مسلسل الأستجوابات بأنتظاركم حتي يتبين لك ياسمو الرئيس من يعمل معك من وزرائك ومن يعمل ضدك!".

إلا النائب خليل الصالح أكد نقلا عن وزير الإعلام الشيخ سلمان الحمود أن الحلقة المسلجة التي بثها تلفزيون الكويت وظهر به د. شافي العجمي قديمة وتم اتخاذ اللازم بالموظف المسؤول عن إعادة عرضها.

وأضاف الصالح "لن نقبل أن تكون الكويت ساحة لتصفية الصراعات أو حاضنه لمثل هؤلاء"، مؤكدا في الوقت ذاته "ان الاجراء المتخذ لايعفي الوزير والحكومة من المساءلة السياسية بحال تكرار مثل هذه الخروقات والعبث بوحدتنا الوطنية".

الجدير بالذكر أن د. شافي العجمي من الناشطين الاسلاميين في الكويت المؤيدين للثورة ضد النظام السوري، كانت له عدة لقاءات وتصريحات أثارت جدلا في الساحة السياسية المحلية.