الوزير الأذينة: زيادة القرض الاسكاني الى 100 ألف دينار حُسم حكوميا

أبدى وزير الاسكان ووزير البلدية تفاؤله بتركيبة مجلس الأمة ومدى تعاونها، مؤكدا في الوقت ذاته أن أهم ما سيتم العمل عليه في المرحلة المقبلة هو تحرير الأراضي.

وقال الأذينة خلال حفل استقبال أقيم اليوم في مؤسسة الرعاية السكنية لاستقبال المهنئين بعيد الفطر أن القضية الاسكانية تحتاج الى تنفيذ مشاريع على أرض الواقع أكثر من تحديد المدة الزمنية للمشروع.

وأضاف أن من أهم الخطوات أيضا لعلاج الأزمة السكنية في الكويت انشاء المدن السكنية، لافتا الى أن الوزارة حددت نحو 55 ألف وحدة سكنية للانتهاء منها خلال المرحلة المقبلة، وهناك تسليم للوحدات سيتم الاعلان عنها قريبا.

وردا على سؤال لـ"كويت نيوز" حول تحديد أسعار الخاصة بالأراضي المحررة، قال الأذينة أن السوق هو من يحدد الأسعار وتم وضع الخطة ونحن ملتزمون بها وسنعمل على استعجال بعض الأمور الخاصة بانجازها، مشيرا الى أن الاعلان عن الخطة بعد استكمال أوراقها من قبل فريق هندسي يعمل عليها، مؤكدا أنها ستكون خطة واقعية وليس مجرد وعود.

وحول زيادة القرض الاسكاني من 70 ألف دينار الى 100 ألف دينار، قال الأذينة "هذا الأمر حسم حكوميا ولكنه قانون ولا بد وأن يخرج من مجلس الأمة".

 

×