موظفو الشؤون يشتكون تعيينات الوزيرة ذكرى العائلية لدى لجنة الشكاوى البرلمانية

كشف مصدر مسؤول بوزارة الشئون الاجتماعية والعمل ان عدد من موظفي وزارة الشؤؤن من مختلف قطاعات الوزارة سيتقدمون بتظلمات الى لجنة العرائض والشكاوي بمجلس الامة، وذلك على اثر التعيينات العشوائية التي شهدتها وزارة الشؤون مؤخرا دون النظر الى الدرجة الوظيفية او الكفاءة، لافتا الى ان التعيينات بهدف التنفيع لا الخبرة والكفاءة خاصة وان هناك من حاملي شهادات الثانونية العامة تم تعيينهم كرؤساء اقسام وهناك من اكثر كفاءة واعلى درجة تم تجاهلهم.

واضاف المصدر في تصريح لصحيفة "كويت نيوز" ان ابواب الوزارة مغلقة وان رفع تلك التظلمات الى لجنة العرائض والشكاوى بمجلس الامة خطوة جاءت بعد محاولات للتواصل مع مكتب وزير الشئون الاجتماعية والعمل ذكرى الرشيدي وباءت بالفشل، مما ادى الى تجميد العديد من الشكاوى والتظلمات في مكتب الوزيرة دون النظر اليها.

وقال المصدر ان ما تردد بشأن تعيين وزيرة الشؤون ذكرى الرشيدي شقيقتها كمستشارة لمكتبها يجب ان يكون له وقفة من اعضاء مجلس الامة  بالتدخل الفوري نظرا للعشوائية التي تحدث في قرارات التعيين في وزارة الشئون خاصة ان الاشخاص الذي تم تعيينهم لا يحملون تخصصا يؤهلهم لشغل تلك الوظائف وبراتب كبير لا يتناسب مع مؤهلاتهم العلمية والذي يدخل ضمن شبهة "التنفيع" والفساد التي يجب التصدي لها بكل حزم.

 

×