المنبر الديمقراطي: ندين التصرفات اللامسؤولة التي تقوم بها أمريكا بحجة القضاء على الارهاب

استنكر المنبر الديمقراطي الكويتي الغارة الأمريكية الأخيرة والتي قامت بها طائرات أمريكية دون طيار على إحدى القرى في اليمن والتي كانت نتيجتها سقوط ضحايا من الأبرياء من النساء والأطفال وغيرهما من المدنيين بحجة القضاء على الإرهاب وملاحقة عناصر تنظيم القاعدة.

وقال المنبر الديمقراطي في بيان صحافي إن التبريرات التي تسوقها الولايات المتحدة لا تعفيها من تحمل مسؤولية إخلالها بالمواثيق والمبادئ الإنسانية التي طالما دافعت عنها، إلا إن ممارساتها تؤكد دون أدنى شك استمراريتها في انتهاكها.

وأضاف في بيانه : عندما تتلقى الولايات المتحدة تهديدات مباشرة ضد مصالحها نجدها تأخذ هذه التهديدات على محمل الجد وفي أقصى درجات الحيطة والحرص وأحيانا بشكل مبالغ فيه، وهو بلا شك أمر مطلوب لحماية مواطنيها وسيادتها، إلا أنها لا تمارس ذات الأمر عندما تقوم بهجمات لاتكون تحرياتها دقيقة وتقصف طائراتها الآمنين ومساكنهم.

وتساءل المنبر الديمقراطي الكويتي بماذا ستسمي الإدارة الأمريكية أو تبرر حجم وعدد القتلى من الأطفال الذين سقطوا في الغارات الأخيرة على اليمن ؟ وإلى متى سيستمر هذا الاستهتار بأرواح الأبرياء؟

وأكد المنبر الديمقراطي الكويتي في ختام بيانه على رفضه وإدانته لكافة العمليات التي تقوم بها العناصر الارهابية في كل مكان والتي تنطلق من فكر خاطئ ومتخلف وجهل لمعتقدات دينية، كما يدين التصرفات اللامسؤولة التي تقوم بها الولايات المتحدة بحجة القضاء على الارهاب.

 

×