المواصلات تدعو مرتادي البحر للحصول على رخصة "نوخذة ب" لتفادي المسائلة القانونية

تهيب وزارة المواصلات بجميع مرتادي البحر من المواطنين والمقيمين اصحاب الطرادات والسفن الصغيرة والدراجات البحرية وما في حكمها بضرورة الحصول على رخصة نوخذة "ب" والتسجيل لدي الادارة المختصة وفقا للإجراءات القانونية المقررة قانونيا وبعد مطابقتها للشروط والضوابط وتقديم المستندات اللازمة (سند الملكية_ وثيقة تأمين تغطي مدة الترخيص _ البيان الجمركي _البطاقة المدنية) وذلك عقب إجراء المسح البحري ودون الإخلال بمتطلبات الأمن والسلامة والمحافظة على سلامة البيئة البحرية ، لتفادي التعرض للمخالفة والمسائلة القانونية .

وقال مدير ادارة العلاقات العامة بوزارة المواصلات د. احمد الحسيني في تصريح صحافي ان الوزارة اتخذت هذه الاجراءات حرصا على ارواح وسلامة مرتادي البحر لا سيما خلال فترة اجازة عيد الفطر التي تشهد اقبالا كبيرا على التنزه البحري ، مشيرا الى ضرورة حصول اصحاب الطرادات والدراجات البحرية على رخصة القيادة البحرية بالإضافة الى شهادة تسجيل الطراد او الدراجة البحرية.

وشدد الحسيني على اهمية الالتزام بقواعد وشروط السلامة التي نص عليها القانون ومنها ألا يقل عمر قائد الطراد أو الدراجة البحرية وما في حكمها أو مستأجرهما عن 18 عاما،والالتزام بالابتعاد عن الشاطئ بمسافة 2 ميل بحري من نقطة الانطلاق مع عدم الاقتراب من المناطق المحظورة والممنوعة والسفن التجارية او النفطية بمسافة لا تقل عن 300 متر،والالتزامبالتحرك ببطء من نقطة الانطلاق الى مسافة 200 متر من الشاطئ وكذلك عند العودة ، وعدم الاقتراب أو التوقف على الشاطئ لمناطق السباحة العامة والشاليهات والمتنزهات الخاصة والعامة المحظورة والممنوعة بمسافة لا تقل عن 300 متر  ، وحظر القيام بأي سباقات بحرية دون الحصول على ترخيص مسبق من الإدارة المختصة بالتنسيق مع الإدارة العامة لخفر السواحل ، واخيرا حظر القرار على مستخدمي الدراجات البحرية القيادة باستهتار ورعونة وتعريض حياة الأخرين للخطر أو مخالفة الآداب العامة أو ارتكاب أي فعل مجرم قانونيا.

واكد الحسيني على ان كل من يخالف هذه الاشتراطات سوف يتعرض الى المخالفات والغرامات المالية والمسائلة القانونية ، مشيدا في الوقت نفسهبدور وزارة الداخلية ممثلة بالإدارة العامة لخفر السواحل والمجهودات البارزة التي يبذلونها حتى خلال ايام العطل الرسمية للحفاظ على ارواح مرتادي البحر والتأكد من تطبيق شروط الامن السلامة لمصلحة الجميع.

 

×