الشؤون: فرق ميدانية لتأكد من تطبيق متطلبات المشروع العاشر لجمع التبرعات في رمضان

أكدت وكيل وزارة الشوون الاجتماعية والعمل بالانابة منيرة الفضلي أن الوزارة نفذت المشروع العاشر لجمع التبرعات النقدية كعادتها في شهر رمضان وتاتي هذه الخطوة استمرارا لسياسة التي اتبعتها الوزارة مع الجهات الخيرية الملتزمة بالقوانين والقرارات المنظمة للعمل الخيري في البلاد لتعكس بذلك أحد الجهود المبذولة في حماية العمل الخيري من اي أتهامات تلحق به والمحافظة على سلامة مسيرة العمل الخيري في البلاد وأضافات الفضلي في تصريح صحفي أن الوزارة حرصة على تسليم جهات العمل الخيري الراغبة بالاستفادة من المشروع دفاتر ايصالات جمع التبرعات بعد عن تأكدت من استفائها الشروط الواجبة وخلوا ملفاتها من أي مخالفات أو تجاوزات للقانون.

واضافت الفضلي في تصريح لها، قد تسلمت هذه الجهات الدفاتر المذكورة كعهدة على أن تلتزم الجميعة بتقديم بيان للوزارة في نهاية المشروع يثبت حسن سير أعمال جمع التبرعات وفقا للاجراءات التي اقرتها الوزارة.

وتهيب الوزارة بالمتبرعين الكرام التعاون معها من خلال عدم التبرع لاي جهة لا تمتلك الايصالات النقدية المعتمدة والتي يمكن التعرف عليها من خلال شعار الدولة المطبوع أعلى يمين الايصال والمقروء بعبارة الجمعيات الخيرية والمبرات.

واشارت الفضلي الى أن الوزارة وحرصا منها على تطبيق النظام واحترام القانون شكلت فرق عمل ميدانية تجوب مناطق البلاد لتأكد من تطبيق متطلبات المشروع العاشر والوزارة لم تتوانا عن أتخاذ الاجراءات القانونية ضد كل من تسول له نفسة الاساءة الى مسيرة العمل الخيري ويتضح بذلك أن الوزارة تتعاون مع جهات العمل بتوفير الالية اللازمة لجمع التبرعات خلال شهر رمضان على أن تستقبل أدارة الجمعيات الخيرية والمبرات في الوزارة بعد أنتهاء شهر رمضان بأسبوعين ما يثبت تطبيق الالية اللازمة بشكل الصحيح.