قسم الاطفال بمستشفى الجهراء يستحدث نظام "الخريطة الناطقة" لمرضى السكر

اعلن رئيس قسم الاطفال في مستشفى الجهراء الدكتور فهد حامد العنزي استحداث القسم نظام "الخريطة الناطقة" لمرضى السكري التي تعد الاولى من نوعها في منطقة الخليج العربي في مجال التثقيف الصحي للاهالي حول مرض السكري.

وقال الدكتور العنزي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان القسم انشا حديثا عيادة التثقيف الصحي لمرضى السكر مضيفا ان العاملين في العيادة يشرحون عمل الخريطة للاهالي بما في ذلك كل ما يجب القيام به في المناسبات والاماكن كالاعياد او زيارة الاقارب او الذهاب الى المطعم او المدرسة رغبة من قسم الاطفال في جعل حياة الاطفال اقرب الى الحياة الطبيعية.

وذكر ان قسم الاطفال انشا تلك العيادة تحت اشراف الدكتور عايد شنان ومجموعة من الاطباء والممرضات الذين تلقوا تدريبات مكثفة في قسم الاطفال وفي معهد دسمان للسكر ولبنان مبينا انها تعمل بشكل يومي وتم زيادة اطبائها من طبيب واحد الى خمسة اطباء اضافة الى ثلاث مثقفات صحيات.

وافاد بان انشاء عيادة التثقيف الصحي لمرضى السكر جاء احساسا من قسم الاطفال في مستشفى الجهراء بمسؤوليته الاخلاقية تجاه مرضى السكري مضيفا ان تلك المبادرة حظيت بترحيب وارتياح كبيرين من مرضى السكري في الجهراء.

واوضح العنزي ان مرض السكر هو مرض مزمن يؤدي الى ارتفاع مستوى السكر في الدم بسبب نقص هرمون الانسولين الذي يفرزه البنكرياس ويشكل المرض مصدر قلق للاباء والامهات خشية من الضرر الذي قد يلحقه باطفالهم مضيفا انه لا توجد وسيلة لتخفيف هذا القلق الا بزيادة المعرفة بالمرض عن طريق التثقيف الصحي. واعرب عن الشكر لادارة المستشفى ممثلة بالدكتور عبدالعزيز الفرهود وشهاب المهندي اضافة الى وكيل وزارة الصحة الدكتور خالد السهلاوي لدوره في زيادة اعداد الاطباء في القسم مما مكنه من العمل بكفاءة عالية.

 

×