سفارة الكويت لدى أسبانيا: لا وجود لأي كويتي بين ضحايا حادث قطار الاربعاء الماضي

طمأنت سفارة دولة الكويت لدى اسبانيا الى عدم وجود أي مواطن كويتي بين ضحايا حادث القطار السريع المروع الذي وقع شمال غرب اسبانيا يوم الاربعاء الماضي.

وقال القائم بالاعمال في السفارة أحمد الحربش في تصريح خاص لوكالة الانباء الكويتية (كونا) هنا اليوم ان السلطات الاسبانية انهت في وقت متأخر الليلة الماضية عملية تحديد هويات اخر ثلاث ضحايا للحادث وكذلك هويات الجرحى المتواجدين في المستشفيات مطمئنا الى عدم وجود اي مواطن كويتي بينهم.

وأضاف انه انطلاقا من حرص السفارة الكويتية ومتابعتها المستمرة فانها كانت وبالتنسيق مع ادارة الازمات في وزارة الخارجية الاسبانية على اتصال دائم بالجهات المعنية منذ وقوع الحادث للتأكد من عدم وجود مواطنين كويتيين بين ضحايا الحادث.

يذكر ان 78 راكبا راحوا ضحية الحادث الذي وقع على مشارف مدينة (سانتياغو دي كومبوستيلا) شمال غربي اسبانيا فيما اصيب 140 اخرون بجروح منهم 31 مازالوا في حال خطرة.

ويعد هذا الحادث ثاني اكبر مأساة على السكك الحديدية الاسبانية والاسوأ من نوعه في العالم في ما مضى من العام الجاري علما ان التحقيقات جارية لمعرفة الاسباب الدقيقة للحادث.