الكهرباء: نعتذر من سكان الكويت عن الانقطاعات بسبب سرقات الكيبلات الأخيرة

أكد الوكيل المساعد لقطاع شبكات النقل المهندس صالح المسلم، أن ما تعانيه وزارة الكهرباء والماء في الآونة الأخيرة من الانقطاع في التيار الكهربائي المتوسط في بعض المناطق المتفرقة من البلاد يعود إلى يتعرض له على يد عصابات منظمة لسرقة الكيبلات، مستنكراً زيادة السرقات خلال الأعوام الثلاثة الماضية، كاشفاً عن توجه تعمل على دراسته الوزارة يتمثل في إمكانية مراقبة المحطات الرئيسية والمستهدفة من قبل العصابات بالكاميرات للحد من تلك السرقات وسرعة الكشف عن مرتكبيها.

وأضاف المسلم خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده ظهر اليوم في مكتبه بوزارة الكهرباء والماء أن السرقات الأخيرة خلال شهر رمضان الحالي لنفس السبب، مقدماً الاعتذار إلى جميع سكان الكويت من مواطنين ومقيمين لتعرضهم خلال الصيام والأجواء الحارة لمثل هذه المواقف، مشدداً على ان الوزارة لا تولي جهداً في صيانة ومتابعة وسرعة عودة عمل المحطات التي تتعرض لمثل هذه السرقات، مستشهداً بأن الوزارة لديها عقود خاصة بقطاع الشبكات تبلغ نحو 70 مليون دينار.

وأكد المسلم ان محطات التحويل تم صيانتها بشكل جيد خلال العامين الماضيين، كإجراء استعدادي لإستقبال صيف 2013 ورمضان هذا العام، نافياً وجود أي مشاكل في العقود أوالعمالة التي تخدم هذه المحطات، بالإضافة إلى جودة المعدات ومستوى أداء المهندسين الذين يقومون بالإشراف على المحطات.

ولفت المسلم إلى وجود متابعه مستمرة من الوزير م.عبدالعزيز الابراهيم، حيث يراقب جميع ما يتردد عن الانقطاع من أخبار ويطالب بتقارير مباشرة عنها، مطالبا وزارة الداخلية بتكثيف جهودها لضبط الجناة، لافتاً أن من ضمن أسباب الانقطاعات الأخيرة هو تعرض بعض المحطات الثانوية للسرقة من قبل عصابات تستهدف المواد النحاسية التي تقوم عليها صناعة الكيبلات، متوقعا أن من يقوم بأعمال السرقة هم متخصصون بأمور الكهرباء يقومون بالسرقات بقصد الاتجار، موضحاً أن هناك تنسيق مع الإدارة العامة للجمارك لضبط أي محاولة لتهريب تلك السرقات خارج البلاد.

من جانبه قالرئيس قسم صيانة الأعمال المدنية بالتكليف م.عويد الشمري لدينا 4 عقود أعمال ولتنظيم محطات التحويل 1.7 مليون دينار، مشيدا بجهود العاملين الذين يعملون على مدار الساعة.

وقال رئيس قسم البطاريات والشواحن في إدارة صيانة محطات التحويل الرئيسية راشد البريكي "عملنا على صيانة التيار في المحطات وتشغيلها وعددها 440 محطة، مبينا ان قيمة عقود استبدال الخلايا والبطاريات بلغت مليون دينار.

وأوضح رئيس قسم صيانة المعدات في إدارة صيانة محطات التحويل الرئيسية  نهار الظفيري ان طبيعة عمل القسم تتلخص في صيانة الأعمال الجذرية والدورية لمحطات التحويل، مبينا أن قيمة العقود تبلغ 40 مليون دينار، مشيدا بجهود جميع العاملين في القسم .

وقال رئيس قسم صيانة الكيبلات الأرضية بالتكليف ناصر المطيري أن المجاميع التي تعمل في القسم تبذل قصار جهدها لإعادة الكيبل المحايد في وقت قياسي، مشيرا إلي أن زيادة وانتشار سرقات الكيبلات جعلتنا ضاعفنا عدد المجاميع من 3 مجاميع إلى 6 مجاميع.

وقال رئيس قسم صيانة أجهزة الوقاية في إدارة صيانة محطات التحويل الرئيسية فيصل السميط ان انتشار السرقات جعلتنا نكثف من أعمال الخفارة علي محطاتنا ومراقبتها على مدار اليوم، مشيرا إلى قيمة عقود القسم بلغت 6 مليون.