وزير الاعلام يطلق موقع الكفاءات الوطنية ضمن مبادرات المشروع الوطني للشباب

أكد وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب سلمان الحمود ان موقع الكفاءات الوطنية جاء في فترة مهمة لاستيعاب الكفاءات في موقع متخصص للاستثمار الشبابي وتعزيز الاستفادة لرعاية ابنائنا الشباب.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي للاعلان عن اطلاق موقع قاعدة الكفاءات الكويتية ضمن مبادرات المشروع الوطني للشباب ظهر اليوم، لافتا الى ان ذلك بالتميز الكبير في طرح قضايا الشباب بأسلوب علمي وواقعي يحقق تطلعات الجميع وعلى رأسهم سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد.

ولفت الى ان اطلاق هذا الموقع او بنك الكفاءات الشبابية يأتي في فترة مهمة لاستيعاب الكفاءات في موقع نستطيع من خلاله استقطاب الشباب لاستمثار طاقاته، مؤكدا حرص وزارة الدولة لشؤون الشباب في ان توفر كل الامكانيات المتاحة لتعزيز الاستفادة من هذا الموقع في الحاضر والمستقبل، لافتا الى ان الجميع يتطلع لتطوير مفاهيم المشاركة المجتمعية من قبل القطاع الخاص ولتعزيز المشاريع الصغيرة بما يحقق تنمية الاقتصاد والوصول الى اقتصاد قادر على النمو الحقيقي المستمر والمستدام متمنيا اهذا الموقع النجاح لتحقيق تطلعات الشباب في الحاضر والمستقبل.

وبدوره رحب المستشار بالديوان الاميري د. يوسف الابراهيم بوزير الدولة لشؤون الشباب وزير الاعلام الشيخ سلمان الحمود والحاضرين، مشيرا الى ان المشروع هو من ضمن مبادرات الشباب التي قدمها اعضاء مشروع الوطني حيث رأى الديوان الاميري ان يكون هو المشرف على هذه الفكرة وتطويرها لكي تجد المكان المناسب لها بعد عام من الان.

ولفت الى ان الفكرة جاءت من الشباب في المكتب التنفيذي الذي لاحظ كفاءات متميزة لا توجد وسيلة للتعرف عليها او آلية لخلق منتدى تعارف بين هذه المهن والكفاءات حتى تم تطوير هذه الفكرة بانشاء قاعدة بيانات للكفاءات الكويتية الشابة عبر استخدام التكنولوجيا، متمنيا ان يكون هناك اقبالا على التسجيل.

واشار الى انه بالامس بعثت اللجنة برسالة سريعة لكيفية التسجيل في القاعدة ووصل عدد المسجلين في حينها الى 100 شاب وشابة، معربا عن تفاؤله بنجاح هذه الخطوة، لافتا الى ان هناك حاجة الى آلية للتعرف على هذه الكفاءات لا سيما مع تزايد اعداد المواطنين بشكل كبير.

واوضح ان الكفاءات ليست علمية فقط بل مهنية ايضا، متمنيا ان تكون هذه انطلاقة مباركة للموقع في هذا الشهر الفضيل، مشيرا الى ان تحد التوصيات تقضي بمتابعة وزارة الشباب بشكل حثيث لجميع الجهات الحكومية للاسراع في تنفيذ هذه التوصيات معربا عن امله ام يكون الديوان الاميري قد اوفى بالتوصيات الموكلة اليه.

بدوره اشار وكيل ديوان الخدمة المدنية حمد الرومي ان المشروع جاء لجمع الكفاءات المختلفة والكوادر الوطنية لتقديم افضل المشاريع لتزيد من فرص العمل وخلق فرص عمل جديدة في القطاع الخاص تحتضن الكفاءات المختلفة، لافتا الى ان ديوان الخدمة سيقوم بالربط المباشر بين قاعدة البيانات في الخدمة المدنية والمشروع الوطني لاتاحة الفرصة لمراقبين العمل في القطاع الخاص للاطلاع على مختلف الكفاءات والخبرات المختلفة ودمجهم في سوق العمل واختيار ما يناسبهم للعمل في الجهات المختلفة، مضيفا" ان المشروع الوطني يعد مشروعا وطنيا رائدا لاتاحة كافة فرص العمل للشباب بالتعاون مع الخدمة المدنية لخلق فرص عمل تتناسب مع كفاءتهم.

واكد المشرف العام على موقع قاعدة الكفاءات الكويتية عبد العزيز صادق  ان انطلاق المشروع الوطني للشباب في العام الماضي تحت شعار "الكويت تسمع" تنفيذا لتوجيهات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد، الذي حرص دائما  على رعاية ودعم الشباب الواعد وجيل الغد ومستقبل الوطن، بهدف خلق  قنوات تواصل بين القيادة السياسية والشباب للتعرف على طموحاتهم وتطلعاتهم وحث الشباب على المشاركة الإيجابية في قضايا المجتمع، كما سعى المشروع الوطني للشباب خلال الفترة الماضية الى ترسيخ أسس الحوار البناء واحترام الرأي والرأي الآخر وتشجيع  مبادرات الشباب وتحفيزهم على الإبتكار لمواصلة مسيرة التنمية الوطنية.

واضاف صادق انه من ضمن العديد من النشاطات والمبادرات للمشروع الوطني للشباب تم إطـلاق مشروع  قاعدة  الكفاءات الكويتية والذي يعتبر ثمرة من ثمار المشـروع الوطـني للشباب الذي أشرف عليه الديوان الأميري تحقيقا لتوجيهات سامية من  حضرة  صاحب السمو أمير البلاد، حيث يسعي هذا المشروع إلى إنشاء وتـطوير قاعدة بيانات للكفاءات الكويتية الشابة في مختلف المجالات المهنية والتخصصات العلمية، وذلك للتعرف علي مكـونات الـثروة البشرية الوطـنية وحصرها من أجل تعزيز الإستفادة منها بشكل إيجابي. وسوف يتيح هذا المشروع لجهات العمل في القـطاعين العام والخاص التعرف علي الكـفاءات  والطـاقات الكـويتية الشابة لسد احتياجاتهم من الوظائف والمهن واختيار الأفضل منها. كما تتيح المجال للكفاءات الوطنية للتعارف فيما بينها وخلق قنوات تواصل ومد جسور العلاقات المهنية بينها.

واضاف صادق " ومن الجدير بالذكر أن هذا المشروع  يستخدم التقنيات الإلكترونية الحديثة في عملية التسجيل حيث ستكون عملية التسجيل من خلال الموقع الالكتروني www.ktb.gov.kw أو من خلال استخدام الهواتف الذكية عند برمجة الموقع على الجهاز، وسيكون هناك تحديث على هذه القاعدة بشكل مستمر بحيث  تتمكن  جميع  الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة من البحث عن الكفاءات والطاقات  الشابة  بشكل  أسـهل   وسـريع  والاسـتفادة من خـبراتها وطاقاتها العملية.

 

×