اختتام أعمال اجتماع اللجنة الفنية الكويتية السعودية لتجديد العلامات الحدودي

اختتمت في مساء آمس أعمال الاجتماع ال25 للجنة الفنية الكويتية السعودية المشتركة لتجديد العلامات الحدودية بين البلدين.

ورأس وفد دولة الكويت المشارك في الاجتماع وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون العمليات اللواء عبدالله يوسف المهنا فيما رأس وفد المملكة العربية السعودية الفريق الركن زميم السواط.

وعبر اللواء المهنا والفريق الركن السواط أثناء توقيعهما المحضر الختامي لاجتماع اللجنة الفنية عن سعادتهما بما تحقق من نجاح لأعمال مشروع تجديد العلامات الحدودية بين دولة الكويت والمملكة العربية السعودية ووجها شكرهما لأعضاء اللجنة من الجانبين على جهودها التي أسهمت في نجاح أعمال المشروع.

وقدم وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون العمليات في ختام الاجتماع (وسام السور) بدولة الكويت الذي تفضل حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بمنحه لأعضاء الفريق السعودي في اللجنة الفنية.

كما قدم اللواء المهنا هدية تذكارية إلى الفريق الركن زميم السواط بمناسبة إنجاز مشروع تجديد العلامات الحدودية بين البلدين.

وفي سياق متصل استقبل وزير الداخلية السعودي الأمير محمد بن نايف الليلة الماضية رئيسي وأعضاء اللجنة الفنية السعودية الكويتية المشتركة لتجديد العلامات الحدودية بين البلدين الشقيقين.

ونقل وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون العمليات تحيات النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود الصباح إلى وزير الداخلية السعودي كما سلمه أيضا رسالة خطية من الشيخ أحمد الحمود.

ورحب الأمير محمد بن نايف برئيسي الجانبين وأعضاء اللجنة الفنية كما استمع إلى عرض موجز عن أعمال اللجنة منذ بدايتها حتى تاريخ عقد الاجتماع ال25 وما انتهت إليه أعمال تجديد علامات الحدود بين البلدين.

وقدم شكره لرئيسي الجانبين وأعضاء اللجنة على جهودهم المخلصة وما توصلوا إليه من نتائج إيجابية في إطار ما يجمع بين قادة البلدين وشعبيهما الشقيقين من علاقات أخوية وتاريخٍ مشترك ومصير واحد.

وفي ختام اللقاء سلم وزير الداخلية السعودي (نوط الأمن) لرئيسي وأعضاء اللجنة الفنية السعودية الكويتية المشتركة لتجديد العلامات الحدودية بين البلدين.

وأعرب أعضاء الوفدين الكويتي والسعودي عن شكرهم وتقديرهم للأمير محمد بن نايف لما أحاط به أعضاء اللجنة من توجيه ورعاية الأمر الذي مكنها من أداء مهامها على النحو المطلوب في إطار العلاقات الأخوية المتميزة بين البلدين الشقيقين.

من جهته أوضح اللواء عبدالله يوسف المهنا في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) أن انعقاد الاجتماع ال25 للجنة الفنية جاء تتويجا لمشروع تجديد العلامات الحدودية بين دولة الكويت والمملكة العربية السعودية فيما يخص علامات خط المنصف والمنطقة المقسومة بين البلدين.

وأكد اللواء المهنا أن اجتماع اللجنة يأتي بعد انتهاء أعمال مشروع تجديد العلامات الحدودية عادا إنجاز المشروع مفخرة لأعضاء اللجنة من الجانبين مبديا سعادته بهذا الإنجاز.

ونوه وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون العمليات إشادة وزير الداخلية السعودي بأعمال المشروع والقائمين عليه من الجانبين خلال استقباله لهم "شهادة يعتز بها الجميع" كما نوه بتقليد الأمير محمد بن نايف أعضاء الوفد الكويتي (وسام الأمن) من المملكة العربية السعودية الأمر الذي عده شرفا كبيرا لأعضاء الوفد.

وأشار اللواء المهنا إلى أنه سلم في المقابل أعضاء الوفد السعودي (وسام السور) بدولة الكويت الذي تفضل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بمنحه لأعضاء الجانب السعودي.

وقدم وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون العمليات شكره إلى المسؤولين في المملكة العربية السعودية على الاهتمام وحسن الضيافة للوفد الكويتي المشارك في الاجتماع.

 

×